لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 22 Jul 2016 01:20 AM

حجم الخط

- Aa +

استقالة الرئيس التنفيذي لشبكة فوكس بعد اتهامات بالتحرش الجنسي من مذيعة

قالت شركة فوكس يوم الخميس إن روجر إيلز الذي أسس قناتها الإخبارية الناجحة فوكس نيوز قد استقال من عمله كرئيس للقناة بعد اتهامه بالتحرش الجنسي.

استقالة الرئيس التنفيذي لشبكة فوكس بعد اتهامات بالتحرش الجنسي من مذيعة

رويترز- قالت شركة فوكس يوم الخميس إن روجر إيلز الذي أسس قناتها الإخبارية الناجحة فوكس نيوز قد استقال من عمله كرئيس للقناة بعد اتهامه بالتحرش الجنسي.

وقال شخص اطلع على المناقشات إن إيلز وشركة (توينتي فيرست سينتشري فوكس) خاضا مفاوضات بشأن رحيله.

وقالت الشركة إن روبرت مردوك الرئيس التنفيذي لشركة توينتي فيرست سينتشري فوكس سيتولى منصب الرئيس والمدير التنفيذي لفوكس نيوز وفوكس بيزنس نيتورك.

والاستقالة انهيار سريع بالنسبة لإيلز البالغ من العمر 76 عاما والذي قدم المشورة للعديد من الرؤساء الأمريكيين من الحزب الجمهوري بمن فيهم جورج بوش الابن ونجح في تحويل فوكس نيوز إلى أكثر القنوات الأخبارية المدفوعة مشاهدة في الولايات المتحدة.

وأقامت مذيعة فوكس نيوز السابقة جرتشن كارلسون دعوى قضائية ضد إيلز في وقت سابق هذا الشهر تتهمه بالتحرش الجنسي. ونفى إيلز هذه الاتهامات وطلبت فوكس من شركة استشارات قانونية إجراء تحقيق داخلي.

وأوردت مجلة نيويورك مجازين تقارير عن نساء أخريات قلن إنهن تعرضن للتحرش من جانب إيلز في حالات تعود للستينات من القرن الماضي

 

رفعت غريتشين كارلسون، مذيعة الأخبار السابقة في قناة فوكس نيوز الأمريكية، دعوى قضائية ضد المديرها  التنفيذي لفوكس نيوز أي مديرها السابق روجر أيلز، تتهمه بالتحرش الجنسي بها وإنهاء تعاقدها بصورة غير قانونية بحسب بي بي سي. ‎

وقدمت الدعوى أمام محكمة لوس أنجليس العليا، مدعية أنه طردها من العمل بعد رفضها محاولاته إقامة علاقة جنسية معها، وقالت إنه كرر التحرش بها وقال لها في إحدى المرات إن إقامة علاقة جنسية معه ستجعل كل أحوالها جيدة وفقا لسي ان بي سي.

 

وأنهت الشبكة تعاقدها مع كارلسون في 23 يونيو/ حزيران الماضي، وأكدت على صفحتها على التواصل الاجتماعي إنهاء علاقتها مع فوكس.

وادعت في قضيتها وجود تحرش جنسي "خطير ومنتشر على نطاق واسع".

ولم تقدم شبكة فوكس أي تعليق ردا على الأسئلة التي وجهت لها.

وعملت كارلسون كمذيعة أخبار لمدة 11 عاما في الشبكة الأمريكية التي تميل للمحافظين.

وبدأت عملها بالمشاركة في تقديم البرنامج الصباحي فوكس&فريندز، قبل الانتقال، عام 2013، لتقديم برنامجها الخاص (القصة الحقيقية مع غريتشين كارلسون).