لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 4 Feb 2016 07:42 AM

حجم الخط

- Aa +

اتهام بي بي سي BBC العربية بتحوير ترجمة تصريحات مسؤول سعودي

اتهمت مصادر سعودية موقع وقناة بي بي سي BBC العربية بتحوير ترجمة تصريحات مسؤول سعودي

اتهام بي بي سي  BBC العربية بتحوير ترجمة تصريحات مسؤول سعودي

اتهمت مصادر سعودية موقع وقناة بي بي سي  BBC العربية بتحوير ترجمة تصريحات مسؤول سعودي، واشار مقال في موقع سبق المقرب من وزارة الداخلية السعودية أن قناة "BBC" العربية انتهكت "مجدداً أصول المهنية الصحفية وأخلاقيات العمل الصحفي عبر ترجمة مغلوطة ومقصودة لحديث اللواء منصور التركي؛ في الوقت الذي حوّل مديرها البريطاني من أصول إيرانية بوصلة الصراع لصالح إيران وحلفائها، وأظهر الإرهابيين بأنهم أبطال والضحايا الأبرياء بأنهم أعداء".


 واستفسر أريبيان بزنس من بي بي سي العربية حول الموضوع وسيتم نشر رد بي بي سي على ذلك الاتهام.

 

 

ويشير موقع سبق أن الموقع الإخباري من "BBC النسخة العربية" نقل قوله: إن "النظام المالي السعودي قد استُخدم لجمع المليارات لتنظيم القاعدة في أفغانستان"؛ بينما كانت الترجمة الحرفية لحديث اللواء منصور التركي المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية لبرنامج "هارد توك" الذي عُرض على النسخة الإنجليزية من "BBC" هي: "تبرعات للفقراء والمحتاجين استُغلت لدعم القاعدة في أفغانستان".

(راجع خبر بي بي سي العربية : http://www.bbc.com/arabic/middleeast/2016/02/160201_saudi_interior_qaeda...)

والخبر الأصلي بالإنكليزية هنا: http://www.bbc.co.uk/programmes/p03gpj30

 

ونفى منصور التركي، في مقابلة مع برنامج “هارد توك” في ” بي بي سي”، أن تكون بلاده مولت أي تنظيم إرهابي، ولكنه قال إن أفرادا أقنعوا الناس بتقديم الأموال تحت غطاء الأعمال الخيرية.

 

 

وأضاف أن الحكومة اتخذت إجراءات بمجرد حصولها على أدلة تثبت إساءة استعمال هذه الأموال، وقال إن "هؤلاء الأفراد كانوا يوهمون الناس بأن أموالهم يتصرف للفقراء والمحتاجين، ولكنها للأسف كانت تذهب لتمويل تنظيم القاعدة في أفغانستان".

 

وألح التركي على أنه "لا يوجد أي شخص ولا أي دولة تبذل جهدا أكبر من السعودية لمراقبة المعاملات المالية، وقال نحن نقوم بأكثر مما علينا".

 

 

وأضاف أن الناس في السعودية أصبحوا “يتذمرون ويتهمون الحكومة بمنعهم من تقديم المساعدات”.

وكانت الإدارة العامة للتحريات المالية في وزارة الداخلية السعودية أعلنت أنها تلقت في عام 2014 بلاغا عن حالات اشتباه في جرائم غسيل أموال وتمويل الإرهاب.