روتانا توقع أكبر شراكة سينمائية عربية على الإطلاق

روتانا توقع أكبر شراكة سينمائية عربية على الإطلاق
روتانا توقع أكبر شراكة سينمائية عربية على الإطلاق
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 17 أبريل , 2016

وقّعت مجموعة روتانا الإعلامية شراكات مع أهم المنتجين لإنتاج أكثر من 50 فيلماً سينمائياً عربياً في السنتين المقبلتين بقيمة تقدر بحوالي 320 مليون جنيه مصري.

 

وقال بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه إنه بالإضافة إلى أرشيفها الضخم، وقعت مؤخراً إدارتها على شراكات إستراتيجية مع أهم المنتجين العرب لإنتاج أكبر عدد من الأفلام الجديدة وهذا ما يعتبر أكبر بروتوكول تعاوني في تاريخ الإنتاج السينمائي العربي. هذا الأمر سيضيف قيمة لمكتبتها التي تعتبر الأكبر والأهم عالمياً، إذ باتت تضم أكبر عدد من روائع السينما العربية الخالدة، وكمّ كبير من أبرز الأفلام الجديدة التي أنتجتها هذه الصناعة في السنوات الماضية، بالإضافة إلى الإنتاجان التي دخلت مؤخراً حيّز التنفيذ.

 

وأضاف البيان أنه انطلاقاً من هذا وإيماناً بأهمية صناعة السينما على المستوى الثقافي والفني والاقتصادي، فقد أتت هذه الشراكات الإستراتيجية الضخمة والغير مسبوقة في العالم العربي لإنتاج عدد من الأفلام الجديدة مع أهم المنتجين في مصر ،منهم المنتج أحمد السبكي، حيث تهدف الشراكة بين الطرفين إلى إنتاج أفلاماً سينمائية لأهم النجوم والمخرجين والكتّاب، منهم تعاون مع النجم محمد رمضان والمخرج الكبير يسري نصر الله والكاتب تامر حبيب.

 

كما تتعاون روتانا مع المنتج وليد صبري بهدف بناء علاقة إستراتيجية لإنتاج عدد كبير من الأفلام السينمائية منها أعمال ضخمة لأبرز النجوم.

 

وقال البيان إن روتانا "تهتم.. ببناء جيل جديد من صنّاع السينما بهدف ضخ دماء شابة في مجال العمل السينمائي العربي والمصري، لذلك وقّعت روتانا شراكة إستراتيجية مع المنتج الشاب وكاتب السيناريو، محمد حفظي،لإنتاج أعمال جديدة ستفتح بمعظمها المجال أمام الشباب لدخول مجال العمل السينمائي في الإنتاج والإخراج والتمثيل والكتابة".

 

أخيراً، جددت المجموعة العقود مع شركة "الماسة"، حيث قامت روتانا بتجديد حقوق ٥٠ فيلماً سينمائياً من أهم الأعمال الحديثة، وهذه الخطوة ما هي إلا مجرد بداية من أجل إنتاج أعمال جديدة سوف يتم الإعلان عنها قريباً.

 

 

والجدير بالذكر أن مجموع استثمارات مجموعة روتانا الإعلامية في مصر وصلت في السنوات الماضية إلى 4.5 مليار جنيه مصري، خصصت منها للإنتاج السينمائي حوالي 2.5 مليار جنيه مصري.

 

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة قنوات روتانا، السيد تركي الشبانه إن "هذه الخطوات الإنتاجية للمجموعة تأتي استكمالاً لدور روتانا الريادي والفعّال في صناعة السينما العربية. إذ ستساهم عملية ضخ الأفلام الجديدة بإعادة تنشيط هذه الصناعة الهامة والإستراتيجية عربياً، وذلك بعد ما مرت به من ظروف صعبة خلال فترة ثورات الربيع العربي".

 

وأضاف "تؤمن روتانا بأهمية السينما ودورها الاقتصادي والثقافي . وتهدف روتانا من خلال هذه الخطوة إلى ضم أفلام عالية المستوى إلى مكتبتها التي تعتبر الأكبر عربياً،لا سيما وأن الشركة ساهمت بشكل كبير في دعم صناعة السينما العربية والمصرية خلال العقد الماضي من خلال المشاركة في إنتاج حوالي ٢٠٠ فيلما حديثاً. كما أن لروتانا درو رائد بترميم عدد كبير من الأفلام الكلاسيكية وتحويلها مؤخراً إلى التقنية الرقمية المتمثلة بالـ4K  وتقنية الـHD العالية الجودة، فهذه الأفلام تعتبر من كنوز السينما العربية".

 

من جهته قال المنتج أحمد السبكي إن "روتانا شريك نجاح في كل أعمالنا السينمائية، وأغلب أعمالنا عرضت على شاشه روتانا ومن أحدثها أفلام (الفرح) و(كباريه) و(اللمبى) و( ٨ جيجا) وغيرها، وبموجب الاتفاق الذي تمّ توقيعه اليوم سيتمّ إنتاج عدد من الأفلام الجديدة خلال العام الحالي  والعام القادم.يسرنا توقيع هذه الشراكة مع روتانا لأنها شركه لها وزنها في السوق السينمائي  وقنواتها هي الأكثر مشاهدة".

 

أما كريم السبكي الذي كان أيضاً حاضراً في جلسة التوقيع فقال "سعيد بتوقيع هذه الشراكة بين روتانا و شركة السبكي وغيرها من الشركات لإنتاج عدد من الأفلام السينمائية. إن الأفلام الجديدة  التي تم الاتفاق على تقديمها خلال الفترة القادمة، بعضها دخل بالفعل حيز التنفيذ ونحن اخترنا الشراكة مع روتانا لأن شاشاتها تبقى المقصد الأول للمشاهدين الباحثين عن الجديد في الإنتاجات السينمائية".

 

وقال المنتج وليد صبرى إنه "بموجب التعاقد الذي تم توقيعه سيتم إنتاج عدد من الأفلام الجديدة بالتعاون مع شركة روتانا خلال العامين القادمين. علاقتنا مع روتانا بدأت قبل عشر سنوات مع أبرز الأفلام التي أنتجتها شركتنا،  كما سيعرض أحدث أفلامنا (أسوار القمر) على شاشات روتانا في غضون شهرين.  اختيارنا لروتانا لتوقيع هذا العقد الأول من نوعه في المنطقة يأتي تتويجاً لثقتنا بروتانا وبشاشتها التي تعتبر الأولى بالنسبة لمشاهدي السينما في الوطن العربي".

 

من جهته، قال المنتج محمد حفظي "إن الرابح الأكبر من التعاقد بين روتانا وشركات الإنتاج هو المشاهد والسوق السينمائي بكل عناصره فروتانا منذ بدايتها كانت شريك حقيقي في صناعة السينما. "

 

أما المنتج هشام عبد الخالق فصرّح "روتانا هي الشركة الرائدة في دعم صناعة السينما وقنوات روتانا هي الوحيدة المتخصصة في عرض الأفلام السينمائية التي استطاعت الصمود والاستمرار فيما غابت قنوات أخرى ظهرت معها وحاولت منافستها".

 

وختم البيان إن هذه الشراكات لن تكون الأخيرة، بل سوف تضم القائمة الكثير من الأسماء اللامعة في مجال الإنتاج السينمائي مع خطوات لاحقة ستتبلور من خلال التوقيع مع أسماء إضافية لأهم المنتجين خلال الفترة القادمة. وهذه المبادرات ليست بجديدة على روتانا التي لها علاقات إستراتجية هامة مع كافة عناصر السينما العربية والمصرية خاصة وإن إدارتها قد عملت على مدار سنوات مضت مع أهم المنتجين السينمائيين، ولعبت دور أساسياً وهاماً  في صناعة السينما واستطاعت خلال الفترة السابقة تنمية علاقاتها الإستراتيجية مع  عدد كبير من المنتجين والنجوم تبلورت من خلال تعاونات مميزة وإنتاج أفلام حققت نجاحات كبيرة.

 

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج