لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 17 Mar 2015 06:02 PM

حجم الخط

- Aa +

السلطات الأردنية تفرج عن مراسلة الجزيرة بكفالة

أفرجت السلطات الاردنية اليوم عن مراسلة الجزيرة رولا أمين وخرجت من السجن بكفالة مالية بعد اعتقال تعسفي دام لأكثر من 24 ساعة، على خلفية قرار قضائي يقضي بتسليم ابنتها دينا (5 سنوات) صدر من قاضي الشرع في منطقة «وادي السير» (غربي الأردن).

السلطات الأردنية تفرج عن مراسلة الجزيرة بكفالة

 

أفرجت السلطات الاردنية اليوم عن مراسلة الجزيرة رولا أمين وخرجت من السجن بكفالة مالية بعد اعتقال تعسفي دام لأكثر من 24 ساعة، على خلفية قرار قضائي يقضي بتسليم ابنتها دينا (5 سنوات) صدر من قاضي الشرع في منطقة «وادي السير» (غربي الأردن).

وكما بدأت حادثة الاعتقال بتغريدة، اختتمت مؤقتا بتغريدة أخرى أعلنت فيها رولا أمين عن خروجها بحل مؤقت، أي بكفالة مالية: https://twitter.com/RulaAmin/status/577844757570830336

قرار ناقض الأحكام القضائية في المملكة الأردنية بعد استحصال الأمين على حق حضانة ابنتها بقرار لا يقبل لا الإستئناف ولا الطعن في أيلول (سبتمبر) الماضي بحسب صحيفة الأخبار اللبنانية.

 

وبعد هذا الإعتقال غير القانوني والدستوري، خرجت مراسلة «الجزيرة» الإنكليزية ودوّنت على صفحتها على تويتر باللغة الإنكليزية: «أنا خارج السجن وسأكون مع ابنتي دينا بناء على حل مؤقت». وتوجّهت الأمين بالشكر الى كل من دعمها وتضامن معها ومع ابنتها الصغيرة.

 

عرفت رولا الأمين في عملها الصحافي لأكثر من 20 عاماً متنقلة بين "سي. أن. أن" الأميركية و"الجزيرة" الإنكليزية. غطت الأمين الأحداث المفصلية والصراعات في لبنان، وفي البلاد العربية ومن ضمنها الأردن واليمن ومصر والسعودية والغزو الأميركي للعراق(2003). كما خصصت حصة وافية لبلدها فلسطين، لا سيما لدى تغطيتها الإنتفاضة الفلسطينية الثانية، وأيضاً حصار مقر الرئيس الراحل ياسر عرفات في "رام الله" بحسب صحيفة الأخبار.