لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 11 Mar 2015 03:43 PM

حجم الخط

- Aa +

النجم السوري أيمن رضا: الأعمال الشامية هي «داعش»

كشف النجم السوري أيمن رضا رأيه ضد بعض الاعمال الدرامية عن دمشق القديمة (الشام) ويقول إن الأعمال الشامية تختزل دمشق وسوريا و تكرس التخلف ضعف ثقافة القائمين عليها خصوصاً المخرجين الذين يبرزون الصفة السياحية والوهمية والتفصيلية بناء على قوالب المنتجين والمعلنين مسبقة الصنع

النجم السوري أيمن رضا: الأعمال الشامية هي «داعش»

انتقد النجم السوري أيمن رضا بعض الاعمال الدرامية عن دمشق القديمة (الشام) ويقول إن الأعمال الشامية تختزل دمشق وسوريا و تكرس التخلف ضعف ثقافة القائمين عليها خصوصاً المخرجين الذين يبرزون الصفة السياحية والوهمية والتفصيلية بناء على قوالب المنتجين والمعلنين مسبقة الصنع.

 

حل رضا ضيفا على الإعلامي زاهي وهبي على على قناة «الميادين» وهاجم رضا المنتجين ثم استحضر ورطاته وإخفاقاته الفنية السابقة في بعض الأعمال وشرح أسباب تلك الهفوات بحسب صحيفة الأخبار اللبنانية.

 

ورغم أنه التقط العود ودندن اسكتشات ألّفها ولحنها بنفسه من وحي الأزمة، إلا أن ذلك لم يخفف من شراسة التصريحات وجرأتها. وصل الأمر إلى ذروته عندما سأله المقدم: وصفتَ الأعمال الشامية بأنها تكرس التخلف رغم أن بعضها جيد. هنا رد أنّ «الحصرم الشامي» هو الوحيد الذي يوثق لتاريخ دمشق عن طريق «يوميات البديري الحلاق». ولا يمكن لأحد أن يكذب عليه لأنه خلق وعاش ولا يزال يعيش داخل السور الدمشقي القديم. والمشكلة تكمن في ضعف ثقافة القائمين عليها خصوصاً المخرجين، ودمشق ليست مسرحاً لضرب السكاكين إنما هي عاصمة عريقة يحكى عن ثقافتها أولاً والمرأة الدمشقية أبعد ما تكون عما طرحت فيه في تلك الأعمال. بعد ذلك خلع، عباءة التشذيب وقال «بدك رأيي الأعمال الشامية هي «داعش» بحد ذاتها لأنها تعيدنا 1800 عام للوراء».

 

 

يسأله وهبي: لكن لماذا شاركت في أحد أجزاء «باب الحارة»؟ يرد «فقط لأنه عرض على mbc وكنت بحاجة للإنتشار العربي». لاحقاً، اعتبر أنّ الأعمال العربية ضرورية ومهمة، لكن يجب أن تبتعد عن الصفة السياحية والوهمية والتفصيلية بناء على قوالب المنتجين والمعلنين مسبقة الصنع. ربما سيدفع أيمن رضا ثمن حقيقته اللاذعة بحرب من قبل بعض من طالتهم تصريحاته، لكن المؤكد بأن إطلالاته التلفزيونية باتت تكرس حضوره أكثر في قلوب جمهوره وتزيد محبيه الذين سارعوا إلى مناصرته والاحتفاء به جهاراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي.