لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 5 Dec 2015 06:40 AM

حجم الخط

- Aa +

"القطري طيب ابن أردوغان" الاسم الوهمي الذي جعل الصحافة الأمريكية أضحوكة

تحولت كبرى وسائل الإعلام الأميركية مثل لوس أنجلس تايمز وفوكس نيوز إلى مادة للسخرية يوم الخميس بعد أن وقعت ضحية شائعة على الإنترنت ونشرت اسم "طيب ابن أردوغان" على أنه شاب قطري هو المشتبه به بحادث إطلاق النار في منطقة «سان برناردينو  بولاية كاليفورنيا

"القطري طيب ابن أردوغان" الاسم الوهمي الذي جعل الصحافة الأمريكية أضحوكة

تحولت كبرى وسائل الإعلام الأميركية مثل لوس أنجلس تايمز وفوكس نيوز إلى مادة للسخرية يوم الخميس بعد أن وقعت ضحية شائعة على الإنترنت ونشرت اسم "طيب ابن أردوغان" على أنه شاب قطري هو المشتبه به بحادث إطلاق النار في منطقة «سان برناردينو  بولاية كاليفورنيا بحسب صحيفة نيويورك تايمز.

 


 وسارعت شبكة «فوكس نيوز» بزعم أن المشتبه به الثاني في الحادث هو مواطن قطري يدعى «طيب بن أردوغان» ويبلغ من العمر 28 عاماً، الشائعة التي أطلقتها «فوكس نيوز» سرعان ما تلقفها مراسل القناة في «كارولينا» «كودي ألكورنا» لينشر هذه الادعاءات عبر حسابه على « تويتر» ولينسب المعلومة إلى صحيفة «لوس أنجلوس تايمز» زاعما أنها نقلتها عن شرطة «سان برناردينو» ليرد «ريك سيرانو» مراسل صحيفة «لوس أنجلوس تايمز» بتغريدة قال فيها: «شرطة سان برناردينو توضح أنها ليست من أعلنت عن الاسم الثاني. ويبدو الآن أنها خدعة، نحن نتجاهل الأمر» وليقم بعدها بمسح التغريدة الأصلية له التي حملت المزاعم نفسها .

 

واعترفت بعض المواقع بأنها تعرضت لخدعة، لكنها لم تبين مصدر الخدعة أو مبرراتها. وبادر المحرر البارز في صحيفة "لوس أنجلس تايمز"، ريك سيرانوا، إلى حذف إحدى تغريداته التي تضمنت أن المشتبه به يحمل اسمًا تركيا وجنسية قطرية. ولكن الحذف جاء بعد فوات الأوان وبعد أن التقطت صورًا ضوئية للتغريدة ذاتها وجرى اعتمادها كمصدر للمعلومة الساخرة.  وتناقل مغردون هذه الاخطاء ليشير أحدهم بتغريدة قائلا:" هل يعقل أن تسقط هذه الأقنية بهذه الحيلة السخيفة؟ ماذا بعد، ابن فلافل علي شاروما؟"