لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 18 May 2014 06:43 AM

حجم الخط

- Aa +

تراجع الحريات الصحفية في الولايات المتحدة

وجدت دراسة أجرتها كلية الصحافة في جامعة انديانا، أن استقلالية الصحافة الأمريكية تراجعت بحسب مؤشرات عديدة منها تردي حرية اختيار الصحافيين للأخبار التي يريدون تغطيتها

تراجع الحريات الصحفية في الولايات المتحدة

وجدت دراسة أجرتها كلية الصحافة في جامعة انديانا، أن استقلالية الصحافة الأمريكية تراجعت بحسب مؤشرات عديدة.

 

وتوصلت الدراسة التي نشرت مؤخرا أن استقلالية العمل الصحفي تراجعت حيث كان لغالبية الصحفيين -60 %- حرية تامة في اختيار الاخبار بين سنوات 1971 و1982 بحسب استطلاع للرأي وجد أن تلك النسبة تراجعت إلى 33.6% ممن استطلعت آراءهم عام 2013. وبحسب الصحافيين والمحررين والمنتجين الذين يصنعون الأخبار يوميا، فقد تقلص شعورهم بالرضى عن عملهم مع تراجع حريتهم في العمل واعتقادهم أن أحوال الصحافة تسير نحو الاتجاه الخاطئ.

 

 

ووجدت الدراسة أن الصحافيين الأمريكيين يعتمدون بكثافة على وسائل الشبكات الاجتماعية في عملهم اليومي ويستخدمون هذه الشبكات سعيا وراء الأخبار العاجلة ومراقبة وسائل الإعلام الأخرى، ويتقلص استخدام هذه الوسائط للتحقق من المعلومات وإجراء المقابلات مع مصادر الأخبار. ويجمع الصحافيون الذين استطلعت آراءهم أن الشبكات الاجتماعية تبقيهم على تواصل وتفاعل مع جمهورهم ويروج لعملهم مما يسرع في وتيرة عملهم لنشر الأخبار.  

لكن الدراسة كشفت إلى تصاعد اعتبار الصحافيين لعملهم على أنه رقابة على أداء الحكومة، فضلا عن تحولات عديدة في المشهد الإعلامي الأمريكي لجهة تقلص الوصول إلى شرائح واسعة من الجمهور وزيادة تعقديات المواضيع التي تجري تغطيتها.