لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 25 Mar 2014 12:08 AM

حجم الخط

- Aa +

الجزيرة تحذف مقالا حول نجيب سويرس واغتيال عرفات وخطط مزعومة لغزو غزة

حذفت الجزيرة من موقعها الإنكليزي مقالا حول اغتيال عرفات بعد ساعات قليلة من نشره، ويحذر فيه جوزيف مسعد من خطط مزعومة للملياردير المصري نجيب سويريس ومحمد دحلان لشن انقلاب في الضفة وفي غزة بعد غزو إسرائيلي ومصري للإطاحة بحركة حماس.  

الجزيرة تحذف مقالا حول نجيب سويرس واغتيال عرفات وخطط مزعومة لغزو غزة
المقال قبل حذفه على موقع الجزيرة

حذفت الجزيرة من موقعها الإنكليزي مقالا حول اغتيال عرفات بعد ساعات قليلة من نشره، ويحذر فيه جوزيف مسعد من خطط مزعومة للملياردير المصري نجيب سويريس ومحمد دحلان لشن انقلاب في الضفة وفي غزة بعد غزو إسرائيلي ومصري للإطاحة بحركة حماس.

 المقال المحذوف بعد ساعات من نشره واحتل صدارة العناوين الأكثر قراءة، وهو للباحث والأكاديمي الفلسطيني في «جامعة كولومبيا» الأميركية جوزيف مسعد، و في خطوة سبق أن قامت بها لذات الكاتب واتهمت فيها إدارة القناة وقتها بالخضوع للرقابة المؤيدة لإسرائيل. وكشف الناشط الفلسطيني علي أبو نعيمة قيام الجزيرة بحذف المقال المذكور، وكان هو أيضا خلف إثارة موضوع حذف المقال أول مرة لذات الكاتب على مدونته مما أجبر القناة لإعادة نشر المقال المذكور وقتها بعد جدل واسع حول الرقابة السياسية التي تفرضها القناة على وجهات النظر المختلفة مع توجهات قطر.

 أما المقال الجديد فهو  بعنوان "مسألة دحلان" The Dahlan Factorوالذي حذف بعد ساعات من نشره دون توضيح الأسباب، وبعد ذلك أشار عماد موسى مسؤول التحرير في موقع الجزيرة الإنكليزية  لموقع الانتفاضة الإلكترونية أنه اتخذ شخصيا قرار حذف المقال الذي يتناول الصراع المرير بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والمسؤول الأمني السابق محمد دحلان.   

 برر موسى الحذف بأن المقال لا يلبي معايير الجزيرة القانونية نظرا لوجود عناصر يمكن اعتبارها ضمن التشهير والقذف. وبسؤاله عن سبب نشر المقال بالأساس، أجاب أنه هناك :" ثغرات في أسلوب عمل الفريق التحريري، ونحن بشر يمكن أن نرتكب الأخطاء". لم يرضخ موسى لتحديد جوانب أو أمثلة محددة في المقال يمكن اعتبارها في سياق التشهير قائلا:" إنها تحوي تجاوزات قانونية لا يمكننا قبولها".

 وكان عماد موسى قد طلب من جوزيف مسعد مصدرا لتوثيق مزاعم ساقها عن نجيب سويريس (مثل قطع الاتصالات الخلوية خلال الاحتجاجات ضد الرئيس مبارك، من قبل شركة الاتصالات التي يملكها سويريس) ، طالبا منه تعديل لهجة الاتهامات التي تبادلها دحلان ضد محمود عباس حول اغتيال عرفات. وقام مسعد بإرسال المراجع التي توثق مزاعم ضد سويريس ودعم لمحمد دحلان للاستيلاء على السلطة في الضفة وفي غزة لتسهيل التوقيع على اتفاقية سلام تفرضها إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية.

 

وكانت إدارة قناة الجزيرة قد قامت في خطوة غير مسبوقة من الرقابة السياسية بحذف مقال لبروفسور جامعة كولمبيا جوزيف مسعد وهو بنعنوان «آخر الساميين» (The last of the semites)عقب انتقادات شديدة وجهها صهاينة مؤخرا حول نشر المقال الذي يكشف دور الصهاينة التاريخي في أحداث هامة.

وأشار مسعد لموقع الانتفاضة الإلكترونية أنه تلقى تأكيدا من قناة الجزيرة الإنكليزية بأن الإدارة سحبت المقال الذي نشر يوم 14 مايو من موقع الجزيرة الإنكليزي وهو بعنوان "آخر الصهاينة" وجذب المقال أعدادا كبيرة من الزوار وأصبح بسرعة أكثر المقالات قراءة في الموقع المذكور، فضلا عن نشر تغريدات له مئات المرات على تويتر ولم تطلع الجزيرة بأي تفسير أو توضيح لهذا النوع من الرقابة السياسية حتى اللحظة.