لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 14 Aug 2013 03:22 PM

حجم الخط

- Aa +

يوم دموي للصحافة في ميادين مصر

قُتلت الصحافية حبيبة أحمد عبد العزيز، التي تعمل في صحيفة إنكليزية في الإمارات والمصور مايك دين مصور سكاي نيوز، أثناء تغطيتهما أحداث فض اعتصام الأخوان في ميدان رابعة العدوية في مصر.

يوم دموي للصحافة في ميادين مصر

قُتلت الصحافية حبيبة أحمد عبد العزيز، التي تعمل في صحيفة إنكليزية في الإمارات والمصور مايك دين مصور سكاي نيوز، أثناء تواجدهما لتغطية أحداث فض اعتصام الأخوان في ميدان رابعة العدوية في مصر.

 


وأعلنت شبكة "سكاي نيوز البريطانية" مقتل مصورها مايك دين بعد إصابته بطلق ناري أثناء تغطيته لأحداث العنف التي تلت فض اعتصامات المؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين في القاهرة الأربعاء.

 

 

وعمل دين لشبكة "سكاي نيوز البريطانية" لمدة 15 عاما متنقلا بين مكتبي واشنطن والقدس. وكان مصور  القناة البريطانية جزءا من فريق يعمل على تغطية أحداث التي اندلعت في القاهرة بعد فض اعتصامات المؤيدة للرئيس السابق محمد مرسي.

 ووصف مدير الأخبار في شبكة "سكاي نيوز البريطانية"، جون ريلي، المصور مايك دين بأنه من أفضل الصحفيين الذين عملوا لدى المحطة.

 

 

ونعت نقابة الصحافيين المصريين حبيبة أحمد عبد العزيز صحفية مصرية تعمل  في مجلة اكسيرس في صحيفة''جلف نيوز'' الإمارتية ، وكانت الصحفية في إجازة حين زارت ميدان رابعة العدوية وتحدثت مع والدتها في إمارة الشارقة وقت صلاة الفجر بحسب الصحيفة.

يذكر أن عدداً من الصحافيين أصيبوا خلال التغطية عرف منهم مصطفى الشيمي المصور بموقع مصراوي وأحمد النجار مصور جريدة المصري اليوم وطارق عباس المحرر بجريدة الوطن وأسماء وجيه مصورة وكالة رويترز ومصطفى الشيمي من موقع فيتو. وفقد الاتصال بالصحافي علاء القمحاوي بحسب موقع تلفزيون الجديد.