لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 7 Nov 2012 07:56 AM

حجم الخط

- Aa +

مفتي دبي: الهدايا للصحفيين رشوة محرمة لا يجوز قبولها

حذر كبير مفتي دبي ومدير إدارة الإفتاء في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي الشيخ الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد الصحافيين من قبول الهدايا التي وصفها بـ «الملغومة» ويقصد منها مآرب خاصة، في إشارة إلى تغيير الحقائق ولي عنق الحقائق، سواء كانت على شكل مبالغ مالية أو عينية.

مفتي دبي: الهدايا للصحفيين رشوة محرمة لا يجوز قبولها
الشيخ الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد

حذر كبير مفتي دبي ومدير إدارة الإفتاء في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي الشيخ الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد الصحافيين من قبول الهدايا التي وصفها بـ «الملغومة» ويقصد منها مآرب خاصة، في إشارة إلى تغيير الحقائق ولي عنق الحقائق، سواء كانت على شكل مبالغ مالية أو عينية.

واعتبر الحداد في تصريحات نشرتها صحيفة الرؤية الاقتصادية هذا النوع من العطايا «محرماً ونوعاً من الرشوة التي لا يجوز قبولها»، فيما استبعد الضرر في الهدايا التي لا يقصد بها تحريف الحقائق في النشر.

ويأتي توضيح المفتي الحداد لـ «الرؤية الاقتصادية»، في ظل تباين وجهات النظر حول الدعوات التي يتلقاها الصحافيون من شركات العلاقات العامة والمتضمنة وجبات غداء أو عشاء، وهدايا عينية بهدف التحفيز على النشر.

وحسب الصحيفة فان صحافيين يعتبرون هذا النوع من الدعوات «مستفزاً ولا يليق بقيمة وشخصية الإعلامي الذي يفترض أن يربأ بنفسه وبضميره المهني وبسمعته عن قبول هذا الاسترضاء».

إلى ذلك وصف الدكتور عبودي حسن المتخصص في الصحافة والإعلام الهدايا بأنها «رشوة مباشرة، ولا يمكن غض الطرف عنها»، على اعتبار أنها «مسيئة إلى ميثاق الشرف بالصحافي». ويحمل عبودي شركات العلاقات العامة مسئولية الإسهام في التأثير بالهدايا على المحتوى الإعلامي للمادة الخبرية.