لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 22 Jul 2012 06:10 AM

حجم الخط

- Aa +

مواقع إسرائيلية تقرصن الدراما المصرية في رمضان.. وفرقة ناجي عطاالله الأكثر عرضاً

تعرض مواقع إسرائيلية مسلسلات مصرية شهيرة يتم عرضها حالياَ في موسم رمضان بعد أن تمت قرصنتها وترجمتها إلى اللغة العبرية.  

مواقع إسرائيلية تقرصن الدراما المصرية في رمضان.. وفرقة ناجي عطاالله الأكثر عرضاً
نال مسلسل "فرفة ناجي عطاالله" بطولة عادل إمام نصيب الأسد من السرقات الإسرائيلية.

أفاد تقرير اليوم الأحد بأن مواقع إسرائيلية تعرض مسلسلات مصرية يتم عرضها في موسم رمضان الحالي بعد أن تمت قرصنتها وترجمتها إلى اللغة العبرية.

 

وقالت صحيفة "الوطن" السعودية إن الأعمال الدرامية المصرية المعروضة حالياً ضمن موسم رمضان تعرضت إلى عمليات قرصنة من قبل العديد من المواقع الإلكترونية الإسرائيلية، وفي مقدمتها موقع التلفزيون الإسرائيلي، والتي بدأت عرض مسلسلات رمضان المصرية دون الحصول على إذن بذلك، وهو الأمر الذي يتكرر كل عام.

 

وعرض عدد كبير من المواقع الإلكترونية العبرية بدءاً من يوم الجمعة الماضي أبرزها مواقع "بانوراما" و"كل العرب" و"الصنارة" بالإضافة إلى موقع التلفزيون الإسرائيلي، حلقات الكثير من المسلسلات الرمضانية التي تعرض الآن، ونال مسلسل "فرفة ناجي عطاالله" -بطولة عادل إمام- نصيب الأسد من هذه السرقات الإسرائيلية ليصبح العمل الأكثر عرضاً في الكثير من المواقع في إسرائيل، حيث تمت ترجمته إلى اللغة العبرية.

 

وقالت صحيفة "الوطن" اليومية إن من بين الأعمال التي تمت سرقتها وعرضها أيضاً، مسلسل "الصفعة" بطولة الفنان شريف منير، والمأخوذ عن قصة حقيقية من ملفات المخابرات المصرية، وكذلك مسلسل "كاريوكا" للفنانة وفاء عامر الذي يتناول قصة حياة الراقصة الراحلة تحية كاريوكا، وأيضاً مسلسل" الخواجة عبدالقادر" للفنان يحيى الفخراني.

 

وكان الكيان الإسرائيلي قد دأب ومنذ سنوات طويلة على سرقة الأعمال الدرامية المصرية وعرضها عبر مواقعه الإلكترونية، خاصة أن بعض الشركات الإسرائيلية تعيد تصدير الكثير من هذه الأعمال من جديد لعدد من الدول سواء الأوروبية أو الأميركية، مع تزويدها بالترجمة باللغة الإنجليزية أو الإسبانية وتحقيق أرباح مالية متميزة من وراء هذه القرصنة، وهو ما أثار الجهات الرقابية في مصر.

 

وأكد خبير القرصنة الإلكترونية الدكتور طاهر رحيم أن أعمالاً فنية وموسيقية يتكلف إنتاجها مبالغ طائلة تتم قرصنتها بسهولة عن طريق 2750 موقعاً غير شرعي على مستوى العالم، من بينها إسرائيل، لتخصصها في قرصنة كل أنواع الفنون.