لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 21 Dec 2012 09:50 AM

حجم الخط

- Aa +

في مصر يوم الجمعة هو باسم يوسف!

يثبت باسم يوسف أن مصر تعيش أيام ذهبية للكوميديا التلفزيونية، فرغم الأحداث والاضطرابات العصيبة التي تشهدها مصر إلا أن إعلاميا مصريا أمسك بأمور جوهرية في برنامجه الكوميدي الساخر الذي لا يوفر أحدا من الضحكات "الخبيثة". ولعل الإعلامي السعودي الخاشقجي أخطأ كثيرا حين سخر من البرنامج واعتبره آخر مصدر للأخبار في حين يعد مثيله في الولايات المتحدة أصدق مصدر للأخبار الحقيقية وإن كان التعاطي معها هزليا كما يروق للأمريكيين.

في مصر يوم الجمعة هو باسم يوسف!
3

رغم الأحداث والاضطرابات العصيبة التي تشهدها مصر إلا أن إعلاميا مصريا أمسك بأمور جوهرية في برنامجه الكوميدي الساخر الذي لا يوفر أحدا من الضحكات "الخبيثة".

 

قصة نجاح برنامج باسم يوسف هي حكاية حلم كبير انطلق من يوتيوب جعل الأقنية المصرية تتهافت عليه وتحولت قناة مغمورة بفضله إلى القناة الأكثر مشاهدة في مصر وفقا بعض التقديرات، ولعل الإعلامي السعودي جمال الخاشقجي أخطأ كثيرا حين سخر على تويتر من البرنامج واعتبره آخر مصدر يمكن البحث فيه عن الأخبار في حين يعد مثيله في الولايات المتحدة أصدق مصدر للأخبار الحقيقية وإن كان التعاطي معها هزليا كما يروق للأمريكيين فالهزل يفتك بالرقابة ويتلاعب بها كما يشاء.

 

وأشار باسم يوسف في لقائه مع جون ستيورات في شهر يونيو الماضي في برنامج ذا ديلي شو الذي يحاكيه يوسف تقريبا في "البرنامج"، إلى انفصام الإعلام المصري عن الواقع، ويهمل الإعلام المصري عموما ، قبل الثورة وخلالها وبعدها، حقيقة ما يجري في الميدان ويقدم صورة مغايرة تماما فيما  يحاول في برنامجه الساخر إعادة الأمور إلى نصابها. ولا يوفر يوسف نفسه ووالدته من السخرية حين سأله ستيورات عن رد فعل والدته حين تحول من جراح قلب مرموق إلى "كوميديان" فأجابه بصراحة تامة أن الفلوس الكثيرة أسعدتها وأوقفتها عن لومه فاشترت تلفزيون بشاشة ضخمة لمشاهدة ابنها! (لا أحد يعلم كم هي هزيلة الرواتب التي يتقاضها الأطباء في مصر، كحال غيرهم من المصريين- ألف جنيه تقريبا بحسب أحد المصادر!).

هذا ما أكدته كريستيان أمانبور في لقاءها على سي إن إن مع باسم يوسف (اضغط هنا لمتابعة فيديو اللقاء ) حيث قارنته مع جون ستيوارت الذي يقدم برنامجا هزليا يعد أحد أكثر برامج السخرية السياسية شعبية في الولايات المتحدة، وأصبح له متابعين في مختلف أنحاء العالم.

 

يشير باسم أن هدف برنامجه تخفيف الاحتقان والتشنج في السياسة المصرية، وأجاب بالإيجاب لدى سؤاله عن نيته استضافة مرسي حيث أشار إلى أنه وجه دعوى للرئيس المصري للقاء في برنامجه. وكان جون ستيورات قد استضاف في برنامجه الامريكي باسم يوسف في لقطات عرضتها سي إن إن في اللقاء المذكور.

 ويشعل الكوميدي المصري الدكتور باسم يوسف حماس معجبيه ويثير سخط معارضيه في برنامجه التلفزيوني الفكاهي " البرنامج" الذي يقدمه على قناة سي بي سي cbc ، لكنه لا ينتظر موعد الحلقة يوم الجمعة لإطلاق انتقاداته وآخرها على تويتر بقوله مؤخرا: "عجبت لفصيل يدعي الأغلبية الكاسحة و يعكر صفوه برنامج أسبوعي لا يتعدى الساعة.عايزين سلطة و معارضة تبقى معاهم". ويجذب الإعلامي المصري باسم يوسف في برنامجه الفكاهي " البرنامج" الذي يقدمه على قناة سي بي سي cbc ، اهتماما واسعا من جمهور عريض تجاوز حدود مصر، وتمكن بموهبته الفذة من مقارعة أكبر نجوم الإعلام والشخصيات السياسية حتى أعلى الهرم.

 

وأشار يوسف بعد أن وصف أحد الكتاب في صحيفة "هارتس" الإسرائيلية الإعلامي المصري باسم يوسف بانه "ملك الهزل الساخر للربيع المصري"، كتب يوسف في حسابه  الشخصي على موقع "تويتر" ردا على المديح الاسرائيلي هذا بأنه ليس بحاجة الى مديح الصحيفة المذكورة. ورد الاعلامي المصري على اللقب الذي منحته له الصحيفة الاسرائيلية بالقول "الله يخرب بيت هآرتس انا ناقص تأييدكم! بلا قرف. طب خدوا دي انشروها: قولوا لنتنياهو أمك قرعة. ترجم يا متشولح".

يذكر أن باسم يوسف ينال هذه الأيام شهرة واسعة جدا في مصر بسبب برنامجه "البرنامج" الذي يعلق فيه بسخرية على اهم الأحداث السياسية في مصر، ويتعرض باسم لهجوم كبير من قبل مؤيدي الاخوان والسلفيين والاسلاميين عموما بسبب تعليقاته الساخرة منهم هذه.

أما عن شعبيته على تويتر، https://twitter.com/DrBassemYoussef  فهو ملاحق بأكثر من 770 ألف متابع، وعلى فيسبوك، http://www.facebook.com/albernamegtv هناك أكثر من 1300000 معجب.

ومن خلال موقعه الطريف يمكنك حضور البرنامج لتكون ضمن جمهوره عند التصوير والبث المباشر، وإن كنت محظوظا ونلت فرصة الحضور فعليك بعدم الحذر والاسترخاء فهو عيادة للتخلص من التشنج السياسي والاجتماعي:http://www.albernameg.com