لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 15 Feb 2011 11:18 AM

حجم الخط

- Aa +

"الميرازي" يدعو "الجزيرة" و"العربية" إلى تناول الوضع في قطر والسعودية

دعا الإعلامي المصري حافظ الميرازي قناتي "الجزيرة" و"العربية" إلى تناول الوضع في الدوحة والرياض كما تتناولان الوضع في مصر.

"الميرازي" يدعو "الجزيرة" و"العربية" إلى تناول الوضع في قطر والسعودية
الإعلامي المصري حافظ الميرازي صاحب برنامج "ستديو القاهرة" الذي تذيعه قناة العربية السعودية.

دعا الإعلامي المصري حافظ الميرازي قناتي "الجزيرة" القطرية و"العربية" السعودية إلى تناول الوضع في الدوحة والرياض كما تتناولان الوضع في مصر.

ووفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، جاء ذلك اثر تردد أنباء عن إقالته من قناة "العربية" بعد أن اقترح مناقشة تأثير ثورة مصر على السعودية.

وقال الميرازي، الذي عمل سنوات في "الجزيرة" القطرية، لوكالة الأنباء الفرنسية (فرانس برس) أمس الاثنين "قبل أن يتحرر الإعلام المصري كنا مضطرين للعمل في (الجزيرة) أو (العربية) لأننا لم نكن نستطيع أن نتحدث في الإعلام الخاص أو الحكومي".

وأضاف "الآن وقد تحرر الإعلام المصري، فإن أي زميل (صحافي) يتحدث عن الأوضاع في مصر يجب أن يتمكن من الحديث أيضاً عن الأوضاع السياسية في قطر على قناة الجزيرة أو عن الأوضاع في السعودية على قناة العربية".

وكان "الميرازي" انتقد بحدة الإعلام السعودي في حلقة من برنامج "أستوديو القاهرة" الذي تذيعه قناة "العربية" والتي تناول فيها تغطية الصحافة السعودية للثورة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك في مصر.

وقال خلال الحلقة التي استضاف فيها الإعلامي المصري الشهير حمدي قنديل، والذي تتحاشاه وتقاطعه أغلب التلفزيونات الرسمية "هل تجرؤ الصحف السعودية أن تقول كلمة على الملك عبد الله أو على النظام السعودي".

وأضاف قائلاً "إن لم نستطع أن نقول رأينا فلنتوقف، الحلقة القادمة سنجرب ذلك سنتحدث عن تأثير الأحداث في مصر على الوضع في السعودية، إذا تم ذلك، فالعربية قناة مستقلة وإذا لم يتم فأودعكم وأشكركم على متابعتكم معي خلال هذه الفترة من أستوديو القاهرة".

وذكرت بي.بي.سي أنه في تصريحه لفرانس برس قال الميرازي إنه فوجىء بعدم إعادة بث هذه الحلقة في موعدها المعتاد في الثانية عشرة من بعد منتصف الليل، مضيفاً "بدلاً من ذلك أذاعوا برنامج ستديو بيروت الذي كان متوقفاً منذ بداية الأحداث في مصر".

وأضاف "في اليوم التالي أبلغناهم بأننا جاهزون للحلقة الجديدة من البرنامج إلا أنهم ردوا قبل ساعتين فقط من التصوير بأن القناة قررت خفض حجم تغطيتها للوضع في مصر بسبب تحسن الأوضاع ولذلك ستعود إلى برامجها العادية وبالتالي يعود البرنامج إلى موعده الأسبوعي".

وقال "الميرازي" إن الحلقة القادمة "يفترض أن تذاع يوم الجمعة في السابعة مساءً وعلى الهواء وإن الموضوع لم يتغير وهو نفس الموضوع".

وكانت عدة مواقع عربية نشرت غداة الحلقة يوم الأحد الماضي أن الوليد بن إبراهيم رئيس مجلس إدارة مجموعة "إم.بي.سي" المالكة لقناة "العربية" اصدر قراراً عاجلاً بإعفاء "الميرازي" من العمل في القناة.

ولكن الميرازي نفى تبلغه بهذا القرار. وقال "لن أتوقف عن تقديم البرنامج حتى إذا أرادوا أن يكون شهرياً أو حتى سنوياً. أنا حريص على البقاء معهم لأنها محطة جديرة بالاحترام وإذاعتها لبرنامجي ستؤكد ذلك".