لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 9 Aug 2011 07:21 PM

حجم الخط

- Aa +

البرلمان العراقي يقر قانوناً لحماية الصحافيين

أقر البرلمان العراقي بالإجماع الثلاثاء قانون حقوق الصحافيين الذي يهدف إلى تعزيز حقوق الصحافيين وتوفير الحماية لهم.

البرلمان العراقي يقر قانوناً لحماية الصحافيين

أقر البرلمان العراقي بالإجماع الثلاثاء قانون حقوق الصحافيين الذي يهدف إلى تعزيز حقوق الصحافيين وتوفير الحماية لهم، في بلد يتصدر لائحة الدول التي تنتهي قضايا قتل الإعلاميين فيها من دون عقاب.

وذكرت وكالة "فرانس برس"، أن الموقع الالكتروني للبرلمان العراقي نشر نص القانون بعدما ذكر أنه أقر الثلاثاء إثر عملية تصويت نال بعدها الموافقة بالإجماع.

وأكدت المادة الثانية من القانون الذي تأجل التصويت عليه لعدة مرات، أنه يهدف إلى تعزيز حقوق الصحافيين وتوفير الحماية لهم في جمهورية العراق.

كما جاء في "الأسباب الموجبة" أن القانون أقر احتراماً لحرية الصحافة والتعبير وضماناً لحقوق الصحافيين العراقيين وورثتهم وتوكيداً لدورهم الهام في ترسيخ الديمقراطية في العراق الجديد.

وجاء في نص القانون أنه "يعاقب كل من يعتدي على صحافي أثناء تأدية مهنته أو بسبب تأديتها بالعقوبة المقررة لمن يعتدي على موظف أثناء تأدية وظيفته أو بسببها".

وأقر بأنه "لا يجوز استجواب الصحافي أو التحقيق معه عن جريمة منسوبة إليه مرتبطة بممارسة عمل الصحافي إلا بقرار قضائي".

وحدد القانون رواتب تقاعدية للصحافيين الذين يتعرضون للقتل أو لإصابة تكون نسبة العجز فيها 30 بالمائة فأكثر، على أن تسري أحكام هذه الفقرة على "حالات الاستشهاد والإصابة بعد تاريخ الرابع من أبريل/نيسان 2003".

وذكر أن الدولة "تقوم بتوفير العلاج المجاني للصحافي الذي يتعرض للإصابة أثناء تأديته لعمله أو بسببه"، وشدد على ضرورة "التزام الجهات الإعلامية المحلية والأجنبية العاملة في جمهورية العراق بإبرام عقود عمل مع الصحافيين العاملين في تلك الجهات وفق نموذج تعده نقابة الصحافيين في المركز أو الأقاليم".

وحظر القانون "منع صدور الصحف أو مصادرتها إلا بقرار قضائي"، وكانت منظمة مراسلون بلا حدود اتهمت قوات الأمن العراقية الخميس بتنفيذ اعتداءات متكررة على الإعلاميين، داعية الحكومة إلى العمل على وقف هذه الممارسات.

وأكد بيان سابق لمرصد الحريات الصحافية الذي يُعنى بالدفاع عن الإعلاميين، أن ما لا يقل عن 253 صحافياً وموظفاً إعلامياً لقوا مصرعهم في العراق منذ ربيع العام 2003 بينهم 22 أجنبياً، كما تعرض 14 آخرون للخطف وما يزالون في عداد المفقودين.