لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 22 Aug 2011 04:19 PM

حجم الخط

- Aa +

"أم خماس" كاد يتسبب بدخول صاحبه السجن بعد أن استدان 3 ملايين درهم

قال صاحب فكرة المسلسل الكرتوني الإماراتي المشهور بـ "أم خماس" إن مسلسله كاد يتسبب بدخوله السجن.

نقل تقرير عن صاحب فكرة المسلسل الكرتوني الإماراتي المشهور بـ "أم خماس" قوله إن مشروع المسلسل كاد يتسبب بدخوله السجن نظراً لطلبه قرضاً من صندوق الدعم بقيمة ثلاثة ملايين درهم بهدف الشروع بتنفيذ المسلسل الكرتوني إلا انه استطاع سداد القرض بعد أن استطاع تحقيق النجاح ليستمر المسلسل لأربعة مواسم.

ووفقاً لصحيفة "الرياض" السعودية اليوم الإثنين ، جاء تصريح "حارب" - الذي تخرج من إحدى الجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية بتخصص فنون عامة وانيميشن ويعمل في المدينة الإعلامية بدبي - خلال الندوة المعنونة بـ "الأفلام المصورة المتحركة الخليجية" والتي أقيمت على هامش مهرجان برنامج أرامكو السعودية الثقافي 2011 وشارك منتج مسلسلات مسامير مالك نجر من السعودية وأدارها الإعلامي عضوان الأحمري بحضور كثيف من الجماهير.

وقال "حارب" إن طموحه منذ كان طالباً وحبه للرسم ساعده في ابتكار المسلسل خصوصاً عندما طلب منهم أستاذهم الجامعي لابتكار شخصية كرتونية شرط أن تكون "خارقة وملفتة" ومن واقع المجتمع ما جعله يفكر بعمق ليخرج بشخصية جذابة بطريقة حديثها ولباسها وتصرفاتها ليس فقط في الإمارات بل على مستوى الخليج ليقع اختياره على شخصية "الجدة" نظراً لكونها هي أساس الأسرة بحضورها الرائع خصوصاً للعائلات الكبيرة.

وأضاف "في البداية اخترت اسم (أم سعيد) حباً واعتزازاً بجدتي ومن ثم قررت أن تكبر الفكرة وتتحول لمسلسل كرتوني وكانت الخطوة الثانية هو طلب قرض من صندوق الدعم بثلاثة ملايين درهم، وهنا كان المنعطف بالنسبة من خلال المجازفة والتي قد تتسبب بدخولي السجن في حال عدم استطاعتي سداد القرض".

وبحسب صحيفة "الرياض" اليومية، تابع "حارب" حديثه عن الاستمرار في إنتاج المسلسل بأن الرقابة في الإمارات لم تتعرض لهم لا من قريب ولا من بعيد حيث لم يخبرهم احد بوجود خطوط حمراء، مشيراً على حرص طاقم العمل على استخدام اللهجة الإماراتية البسيطة والجميلة والمستساغة في الخليج.

كما تحدث "حارب" عن استغلال أسماء المسلسل تجارياً من خلال إبرام عقد مع شركات مختلفة في عمل مجموعة من الدمى لكل شخصية في المسلسل.

فيما تحدث منتج ورسام المسلسل الكرتوني الذي اشتهر على موقع اليوتيوب مالك نجر عن حرصه على عرض أعماله على "اليوتيوب" نظراً لمساحة الحرية الكبيرة المتاحة فيه ولابتعادها عن التصادم بمقص الرقيب، مؤكداً على حرص فريق عمل "مسامير" للوصول لأكبر شريحة في المجتمع وبالتأكيد مع الاحترام والتقدير لمشاعر عاداته وتقاليده.

وذكر "نجر" أنه عندما كان صغيراً كان يتابع أفلام الكرتون بشغف كبير إضافة لحبه للرسم وهو ما جعله يتجه للإنتاج والدعاية والإعلان من بعد تخرجه من الجامعة ليقوم بتقديم مسلسله "مسامير" على اليوتيوب بعد أن لاحظ الفئة الكبيرة جداً التي تحرص على مشاهدة ما ينشر على الموقع خصوصاً من فئة الشباب.

وأكد بأنه سيبقي عرضه على اليوتيوب حتى لو حصل في المستقبل على عرض من أي قناة لاحتكار المسلسل مشيراً لعدم حاجتهم إلى أي دعم من الجهات الحكومية أو الخاصة.