لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 8 Nov 2010 07:58 AM

حجم الخط

- Aa +

دمشق تحتفل بعرسها السينمائي الــ 18 على شرف حسن يوسف وماجدة الصباح

انطلقت ليلة أمس في دمشق فعاليات الدورة الـ18 لمهرجان دمشق السينمائي الدولي وسط تحديات وآمال يطمح في تحقيقها صناع المهرجان.

دمشق تحتفل بعرسها السينمائي الــ 18 على شرف حسن يوسف وماجدة الصباح

انطلقت ليلة أمس الأحد في العاصمة السورية دمشق فعاليات الدورة الـ18 لمهرجان دمشق السينمائي الدولي وسط تحديات وآمال كبيرة يطمح في تحقيقها صناع المهرجان.

ووفقاً للموقع الإلكتروني لصحيفة "الشروق" المصرية، تشهد الدورة التي يكرم في افتتاحها النجمان الكبيرين حسن يوسف وماجدة الصباح، مشاركة مصرية قوية حيث يشارك فيلم "الوتر" إخراج مجدي الهواري في المسابقة الدولية لينافس 23 فيلماً على جائزة المهرجان الذهبية، وهى "آخر ديسمبر" من تونس، و"الجامع" من المغرب، و"عقارب الساعة" من قطر، و"خارج على القانون" من الجزائر، و"ثوب الشمس" من الإمارات، و"حراس الصمت"، و"مطر أيلول" من سوريا.

والأفلام الأجنبية "مصففة الشعر" من ألمانيا، و"فينيزيا" ومن فنزويلا، و"أميرة مونتبنسييه" من فرنسا، و"لا تدعنى أرحل" من بريطانيا، و"على الدرب" من البوسنة، و"يرجى عدم الإزعاج" من إيران، و"الغواصة" من الدنمارك، و"ما يخص شقيقها" من اليابان، و"الزنزانة 211" إسبانيا، و"كونفوشيوس" من الصين، و"ثعالب" من سلوفينيا، و"كيف أمضيت هذا الصيف" من روسيا، و"إذا أردت التصفير، سأفعل" من رومانيا، و"كوزموس" من تركيا، و"حياتنا" من إيطاليا، و"متعتي" إنتاج مشترك بين ألمانيا وأوكرانيا وهولندا وروسيا.

كما تشهد مسابقة الأفلام القصيرة مشاركة مصرية كبيرة حيث تضم 8 أفلام هي "كله إلا كده" إخراج إيناس مرزوق، و"بكارة" إخراج هشام صقر، و"الحُكم" إخراج أيمن الأمير، و"أحمر باهت" إخراج محمد حماد، و"قرار إزالة" إخراج محسن عبدالغنى، و"الدنيا لما تهزر" إخراج أسامة عشم و"عاطف" إخراج عماد ماهر، و "تراهن" إخراج مارك لطفي.

كما تشارك المخرجة ساندرا نشأت كعضو لجنة تحكيم في مسابقة الأفلام الدولية، والمخرج منير راضى في لجنة تحكيم المسابقة العربية. وتم اختيار السينما التركية ضيف شرف المهرجان وهى التظاهرة التي تقام المهرجان للمرة الأولى، وبالنسبة للمائدة المستديرة فستعقد بمشاركة مخرجين وسينمائيين ونقاد لمناقشة دور المهرجانات السينمائية العربية في تطوير الإنتاج السينمائي وتسويقه.

وبحسب صحيفة "الشروق" المصرية، يعرض في حفل الافتتاح الفيلم التركي "عسل" إخراج سميح كابلانوغلو، والحائز على جائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين السينمائي 2010، بينما يعرض في الختام الفيلم التايلاندي "العم بونمى الذي بوسعه تذكر حيواته السابقة" إخراج أبيشاتبونغ ويراسيثاكول، والحائز على جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي الدولي 2010.

ويكرم في حفل الافتتاح إلى جانب حسن يوسف وماجدة الصباح العديد من النجوم العرب والعالم حيث يكرم من سوريا كل من الفنانة سلاف معمار، والفنانة كاريس بشار، والمخرج مأمون البنى، والفنان سلوم حداد، والناقدة السينمائية ديانا جبور، والموزع السينمائي مأمون سري، ومن الكويت الإعلامي والمنتج محمد السنعوسي، ومن تونس المخرج ناصر خمير، ومن إيطاليا الفنانة أنا بونايوتو والفنان فابيو تيستى، ومن تركيا الفنانة توركان شوراي، ومن روسيا المخرج فلاديمير مينشوف، ومن الهند الفنانة شارميلا طاغور.

وأكد محمد الأحمد رئيس المهرجان خلال مؤتمر صحفي عقده قبل يومين على أهمية المهرجان قائلاً إنه "بعد أن أصبح المهرجان يعقد بشكل سنوي تضاعفت ميزانية الإنتاج السينمائي إلى نحو ثلاثة أضعاف وبلغت نحو 135 مليون ليرة سورية (نحو 3 مليون دولار) في حين كانت تقتصر على 45 مليون ليرة سورية في السنوات الماضية، وبالتالي باتت هناك إمكانية لإنتاج نحو أربعة إلى خمسة أفلام سنوياً".