لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 28 Mar 2010 12:23 PM

حجم الخط

- Aa +

قاهر الموساد يتصدر أقوياء العرب

قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان في المرتبة الثانية ضمن قائمة أقوى الشخصيات العربية للعام 2010

قاهر الموساد يتصدر أقوياء العرب

في سابقة هي الأولى من نوعها، خرجت أريبيان بزنس عن سياستها باستبعاد المسئولين الحكوميين والرسميين في قائمة أقوى الشخصيات العربية بعد أن أوردت اسم قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان في المرتبة الثانية ضمن قائمة أقوى الشخصيات العربية للعام 2010.

جاء ذلك بشكل استثنائي نظراً لخصوصية الانجاز الذي حققه خلفان وفريق عمله في شرطة دبي وما رفاقه من تداعيات على الساحة الدبلوماسية والأمنية الدولية، حيث أصبح اسم دبي وشرطتها مالئ الدنيا وشاغل الناس كما يقال، بعد أن كشفت بالقرائن والدلائل وأشرطة الفيديو عن العصابة الإسرائيلية التي تنكرت بجوازات سفر أوروبية وأسترالية وأمريكية والتي ارتكبت جريمة اغتيال محمود المبحوح في أحد فنادق دبي في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وقال حسن عبد الرحمن رئيس تحرير مجلة وموقع أريبيان بزنس :"لقد كان ضاحي خلفان أحد أهم المؤثرين في الرأي العام العربي والعالمي مؤخراً بسبب الانجاز الكبير الذي حققته شرطة دبي في قضية اغتيال المبحوح، والذي أظهر إسرائيل على حقيقتها كدولة إرهابية لا تقيم وزناً للقوانين والأعراف الدولية، حتى أن العديد من الدول الكبرى الصديقة لإسرائيل قد اضطرت لاتخاذ مواقف حازمة منها كإجراء رادع بعد قيام الموساد بتزوير جوازات سفر لعدة دول أجنبية واستعمالها لتنفذي اغتيال المبحوح في دبي".

وقد استطاع ضاحي خلفان ومعه كبار ضباط شرطة دبي، أن يجعلوا من جهاز الموساد الإسرائيلي ذائع الصيت، والذي اعتاد أن يصول ويجول في كل مكان من العالم، دون أن يتم اكتشاف جرائمه التي ترتكب بالعشرات، أضحوكة للعالم أجمع، من خلال بث صورهم حية على شاشات التلفزة العالمية وهم يدخلون مطار دبي، أو فندق البستان روتانا الذي اغتيل فيه المبحوح، أو حتى الفنادق الأخرى التي نزل فيها أفراد العصابة للتضليل.

حقق الفريق ضاحي خلفان العديد من الانجازات التي تحسب له بالإضافة إلى الانجاز العالمي الأخير في عملية اغتيال المبحوح، حيث أنشاء «غرفة العمليات الشرطية» التي تعتبر واحدة من أفضل غرف العمليات الشرطية عالمياً؛ بالإضافة إلى إدخال نظام مراقبة الدوريات عبر الأقمار الصناعية، وإنشاء المختبر الجنائي، وإدخال نظام البصمة الوراثية (DNA) وإنشاء قسم الطب الشرعي، وإنشاء فرق الإنقاذ البحري، والبري، والجوي، وإنشاء نظام البصمة الإلكترونية على مستوى الإمارات، وإنشاء نظام المرور الإلكتروني عام 1986 وكان ذلك يمثل أول استخدام للكمبيوتر في دوائر حكومة دبي، واعتماد شرطة دبي كأول دائرة حكومية تنظم إلى (الحكومة الإلكترونية)، والعمل على إدخال العديد من النظم الجنائية، والمرورية، والأمنية، والإدارية وتطبيقها.