لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 19 Aug 2010 11:39 AM

حجم الخط

- Aa +

"ما ملكت أيمانكم" مسلسل تلفزيوني يثير جدلاً في سورية

"ما ملكت أيمانكم" عنوانٌ لمسلسل سوري مأخوذ من آية قرآنية أثار إلى جانب مضامينه تجاه رجال الدين والمتدينين جدلاً واسعاً في الشارع السوري.

"ما ملكت أيمانكم" مسلسل تلفزيوني يثير جدلاً في سورية
أحد الممثليت في مسلسل "ما ملكت أيمانكم" الذي أثار جدلاً واسعاً في سورية.

"ما ملكت أيمانكم" عنوانٌ لمسلسل سوري مأخوذ من آية قرآنية أثار إلى جانب مضامينه تجاه رجال الدين والمتدينين جدلاً واسعاً في الشارع السوري.

ووفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، البعض فسره على أنه يسخر من الدين، بينما اعتبره البعض الآخر كشفاً عن المتاجرين به لأهداف شخصية وسياسية.

هذا السجال دفع بأحد رجال الدين البارزين، الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي، إلى توجيه رسالة نذير ومناشدة إلى المحطات الفضائية التي تبثّ المسلسل، ناقلاً إليها "نذيراً من غضبة إلهية عارمة"، مناشداً إياها "صرف هذه المصيبة المرعبة"، حسب قوله، مندداً باقتطاع عنوان المسلسل من آية قرآنية.

هذا ما جعل مخرج المسلسل نجدت إسماعيل أنزور يرد على طروحات الشيخ البوطي، مشيراً في تصريح لبي.بي.سي إلى أن البعض "ليس أكثر حرصاً منه على الإسلام"، وأن من حقه أن يقدم وجهة نظر مختلفة، معتبراً أن ما يتعرض له من هجوم هو "تجنٍّ كبير" عليه وعلى المسلسل.

ووفقاً لبي.بي.سي، يضيف قال أنزور، إن بعض المتضررين مما يطرحه المسلسل قد نقلوا للشيخ البوطي أفكاراً مغلوطة عن المسلسل.

توقع اتساع الجدل

ويقول الناقد الفني محمد منصور، إن من الممكن استلهام أفكار أو نصوص من القرآن الكريم كعنوان لمسلسل أو رواية، مشيراً إلى أن القرآن، وإلى جانب كونه مرجعاً للتشريع، فهو معجزة لغوية للعرب.

ولكن لقاءً حصل مصادفة بين البوطي وأنزور عقب تصاعد السجال، حيث أوضح كل منهما للآخر وجهة نظره، مما جعل الشيخ البوطي يرجىء اتخاذ موقف تجاه المسلسل حتى الانتهاء من عرض كامل حلقاته، حيث يستمر التلفزيون الرسمي السوري، وعلى الرغم من السجال القائم، في بث المسلسل على شاشته.

ولكن مطلعين على أحداث المسلسل يتوقعون أن تثير الحلقات القادمة منه جدلاً أكثر اتساعاً على مستوى الشارعين السوري والعربي.

ويستمر السجال بين مؤيد ومعارض، فالمعركة لم تنتهِ بعد وإنما تأجلت.