لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 30 Jun 2009 11:44 AM

حجم الخط

- Aa +

استطلاع: أوباما يسجل أعلى نسب الثقة بين زعماء العالم

أظهر استطلاع عالمي أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يحوز على أكبر ثقة بين زعماء العالم.

استطلاع: أوباما يسجل أعلى نسب الثقة بين زعماء العالم
استطلاع: باراك أوباما يحوز على أكبر ثقة بين زعماء العالم ومحمود أحمدي نجاد وفلاديمير بوتين على أقل النسب.

أظهر استطلاع عالمي أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يحوز على أكبر ثقة بين زعماء العالم في حين حصل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ورئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين على أقل النسب.

وأوضح الاستطلاع الذي نشرت نتائجه أمس الإثنين، والذي شمل أشخاصاً في 20 دولة يمثل سكانها ثلث سكان العالم أن 62 في المائة في المتوسط لديهم بعض الثقة أو الكثير من الثقة في أوباما للتصرف بشكل سليم في شؤون العالم.

ولم يحز أي زعيم آخر في العالم على الثقة بنسبة تزيد عن 40 بالمائة في الاستطلاع. في حين حصل أحمدي نجاد الذي تسببت إعادة انتخابه في إثارة احتجاجات محدودة في شوارع إيران على نسبة 28 في المائة من حيث الثقة في تصرفه بشكل سليم، بينما قال 49 في المائة، إنهم لا يثقون به.

وطبقاً للاستطلاع أيضاً، فقد حصل بوتين على نسبة 34 بالمائة في حين قال 50 بالمائة، إنهم لا يثقون به.

وقال ستيفن ويبر من موقع وورلد بابليك أوبينيون على شبكة إنترنت الذي أجرى الاستطلاع، "في هذه الحالة يشغل أوباما موقعاً فريداً في عيون العالم".

وأضاف الموقع، "مهاراته في التواصل، والتغيير الذي يمثله يتيح فرصة سانحة له للتفاهم مع الناس في أنحاء العالم".

وحصلت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على ثاني مركز بعد أوباما، بنسبة 40 بالمائة في حين قال 38 في المائة، إنهم لا يثقون بها.

وجاء الرأي تجاه الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون إيجابياً أكثر منه سلبياً، لأنه حصل على نسبة تأييد 40 بالمائة في الوقت الذي قال فيه 35 في المائة، إنهم لا يثقون به.

وتحسن موقف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بعد حصوله على 30 بالمائة في استطلاع أجري في العام 2008 مرتفعاً إلى 34 في المائة هذا العام، ولكن 45 في المائة لا يثقون فيه.

وكانت نسبة من قالوا، إنهم لا يثقون في رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون 45 في المائة.

وبلغ متوسط نسبة الثقة التي حصل عليها الرئيس الصيني هو جين تاو 32 في المائة، ولكن 44 في المائة قالوا، إنهم لا يثقون به.

وأجري الاستطلاع في الصين، والهند، والولايات المتحدة، وإندونيسيا، ونيجيريا، وباكستان، وروسيا، والمكسيك، وألمانيا، وبريطانيا، وفرنسا، وبولندا، وأذربيجان، وأوكرانيا، وكينيا، ومصر، وتركيا، والعراق، والأراضي الفلسطينية، وكوريا الجنوبية.

وشمل الاستطلاع 19244 شخصاً، وأجري في الفترة بين الرابع من أبريل/نيسان، و12 يونيو/حزيران، وهامش الخطأ به من ثلاثة إلى أربعة في المائة.

ويدير برنامج المواقف السياسية الدولية التابع لجامعة ماريلاند موقع وورلد بابليك أوبينيون.