لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 8 May 2017 07:04 AM

حجم الخط

- Aa +

ثالث بقعة نفطية تثير مخاوف أصحاب الفنادق في الفجيرة

تلوث الشواطئ بثالث بقعة نفطية خلال الأسابيع الماضية مع تعمد الناقلات النفطية لإفراغ خزاناتها في البحر مما يضر بالسياحة ويكبد الفنادق خسائر كبيرة إلى جانب الأضرار البيئية الجسيمة.

ثالث بقعة نفطية تثير مخاوف أصحاب الفنادق في الفجيرة

نقلت صحيفة ذا ناشونال عن مسؤولي وأصحاب الفنادق في إمارة الفجيرة أنهم يخشون على أعمالهم بعد تلوث الشواطئ بثالث بقعة نفطية خلال الأسابيع الماضية. ويشير هؤلاء إلى تعمد الناقلات النفطية لإفراغ خزاناتها في البحر مما يضر بالسياحة ويكبد الفنادق خسائر كبيرة إلى جانب الأضرار البيئية الجسيمة.

وقالت الصحيفة إن حجوزات فندقية وجولات غوص قد ألغيت خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي في معظم فنادق منطقة العقة بسبب التلوث النفطي الأخير الذي أعقب بعقة نفطية الشهر الماضي في ساحل الشارقة الشرقي في منطقة كلباء وتسرب آخر في العقة في شهر مارس

 

 ويقول جوزيف أبو ديب مدير منتجع وفندق ساندي بيتش في العقة إن الخسائر قد تصل إلى 80 ألف درهم مع إلغاء العديد من الضيوف لحجوزاتهم بعد سماع أنباء التسرب النفطي وتعرض ضيوف الفندق لمياه ملوثة بالنفط غطت أجسادهم مما دفع القائمين على الفندق بإغلاق الشاطئ أمام الضيوف بعد ظهر يوم الخميس الماضي. وامتد التسرب النفطي لمسافة كيلومترين على الشاطئ مع طفو أسماك ميتة مما أجبر الفنادق على إغلاق شواطئها .

وتراجعت نسبة إشغال الفنادق بحسب أبو ديب الذي قال إن أعماله تأثيرت كثيرا هذا العام ولا يرغب في أن أن تضر المشكلة بالسياحة في المنطقة.

 

 وقال مدير عام فندق ميرامار أن رائحة التسرب النفطي حمل رائحة مزعجة إلى داخل بهو الفندق وكان هناك قرابة 780 من ضيوف الفندق ولكن أغلبهم انزعجوا وألغوا إقامتهم المتبقية في الفندق.

 

 

 

وكانت هنا سيف السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في حكومة الشارقة قد أكدت الشهر الماضي أن الفرق المختصة من مختلف الجهات المعنية تعاملت مع التسرب النفطي الذي وقع في الشاطئ الجنوبي لمدينة كلباء بالمنطقة الشرقية في الإمارة على مساحة كيلومتر واحد منذ اللحظات الأولى بكفاءة واقتدار وتمكنت من السيطرة عليه.

وأشارت السويدي إلى أن الفرق نجحت في إزالة تلك البقع الزيتية من على الشواطئ و بلغت نسبة الإنجاز في هذا الشأن نحو 80% في ظل استمرار جهود وأعمال الفرق وتكثيف الجهود من أجل إتمام عمليات إزالة البقع تماما وستتم ملاحقة السفينة المتسببة بهذا التلوث وتوقيع أقصى العقوبات عليها بحسب وكالة الأنباء الإماراتية.