لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 8 Mar 2017 05:35 AM

حجم الخط

- Aa +

ما أهمية المصداقية في قطاع الرعاية الصحية؟

باتت دولة الإمارات العربية المتحدة مركزاً رائداً لخدمات الصحة مع احتضانها باقة من مجتمعات الرعاية الصحية التي تغطي مختلف الحالات والمجالات الطبية. وفي ضوء المنافسة المحتدمة الناتجة عن توسع باقة الخدمات الصحية المتاحة في السوق، لم تعد الإعلانات وحدها كافية للترويج ورفع مستوى الوعي بها.

ما أهمية المصداقية في قطاع الرعاية الصحية؟
شميم كسيباوي، مدير عام "سبريد كوميونيكيشنز" والرئيس التنفيذي لمجموعة "إس إم سي جروب" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

باتت دولة الإمارات العربية المتحدة مركزاً رائداً لخدمات الصحة مع احتضانها باقة من مجتمعات الرعاية الصحية التي تغطي مختلف الحالات والمجالات الطبية. وفي ضوء المنافسة المحتدمة الناتجة عن توسع باقة الخدمات الصحية المتاحة في السوق، لم تعد الإعلانات وحدها كافية للترويج ورفع مستوى الوعي بها.


وانطلاقاً من خبرتها الواسعة في مجال علاقات الرعاية الصحية؛ تشاركنا شميم كسيباوي، المديرة العامة لوكالة "سبريد كوميونيكيشنز"، أفكارها بخصوص استخدام العلاقات العامة في قطاع الرعاية الصحية لإقامة علاقات دائمة مع المجتمع وأصحاب المصلحة.

أين تكمن أهمية المصداقية في قطاع الرعاية الصحية؟
تعد الثقة مسألة بالغة الأهمية في مجال الرعاية الصحية؛ فحتى يتمكن المرضى من الوثوق بأحد مزودي الخدمات الطبية أو الأطباء أو حتى المنتجات الطبية، يجب أن يتسم هؤلاء بالمصداقية في المجتمع. وعلى خلاف العروض الأخرى المتاحة في السوق، فإن صحة الفرد تشكل عاملاً بالغ الأهمية سواء في حياته الشخصية أو العائلية، ولكن قلما يشعر الأفراد برغبة في إجراء الفحوصات الطبية ويخشون دوماً الحصول على نتائج أقل من توقعاتهم. ويتعين على المؤسسات الصحية اليوم أن تتعدى مسألة رفع سوية الوعي إلى كسب المصداقية والثقة في المجتمعات التي تعمل فيها، وتوفر العلاقات العامة طريقة مثلى لتحقيق ذلك. وسواء كنت مزود خدمات صحية معروفاً أو ناشئاً، فأنت بحاجة للانتقال باستراتيجية عملك الخاصة من تثقيف العامة إلى تعزيز العلاقات معهم.

وخلافاً للإعلانات الترويجية، تتيح العلاقات العامة التواصل مع المجتمع باستخدام نهج مختلف. كما تتيح الفرصة أمام الشركات لكسب الثقة والمصداقية ليس فقط من خلال العروض الترويجية فحسب، وإنما أيضاً من خلال العمل يداً بيد مع المجتمع.
وعلى سبيل المثال، يعتبر الإنجاب تجربة مفصلية في حياة الوالدين اللذين يتعرضان عادة لوابل كبير من المعلومات المتضاربة فيما يخص تقنيات الولادة والعمليات القيصرية. ولا يمكن للمؤسسات الصحية أن تضمن راحة البال للأم بمجرد وضع لافتة إعلانية كبيرة، وإنما يمكنها تقديم نصيحة طبية مهمة وإيصالها بطريقة فاعلة إلى الجماهير المستهدفة باعتماد المزايا التعليمية والتثقيفية لوسائل الإعلام المطبوع والمرئي والمسموع.

نصائح بخصوص العلاقات العامة في مجال الرعاية الصحية
 1.      الأخبار الصحفية
تعتبر الأخبار الصحفية الموجهة وسيلة مهمة يمكن لمزودي خدمات الرعاية الصحية توظيفها لكسب المصداقية لدى الصحافة والمجتمع عموماً؛ ويشمل ذلك مقالات الرأي، والمقالات التربوية، والترويج للتوجهات والابتكارات الجديدة، وتناول القضايا المهمة المتعلقة بالسوق.

 2.      تناول المواضيع الصحية الشائعة
من شأن مواكبة القضايا الرئيسية أن يسبغ على المؤسسات الصحية سمة الريادة. ولهذا يتعين على هذه المؤسسات أن تتبنى نهجاً تكتيكياً وأن تعمل ضمن اختصاصاتها مع الاستعانة بمتحدثين رسميين لتناول الحالات الصحية المهمة مثل فيروس زيكا، والقضايا الإقليمية مثل العناية بمرضى الربو في موسم العواصف الرملية، والعمل خلال مناسبات قطاع الرعاية الصحية مثل "يوم الصحة العقلية" أو "أسبوع الجلوكوما العالمي".

 3.      الشراكات
ثمة طرق بديلة لكسب صورة إيجابية في المجتمع وهي إقامة الشراكات ليس فقط مع وسائل الإعلام، وإنما أيضاً مع المؤسسات المجتمعية والأكاديمية والحكومية. ومن خلال خبراتنا الشخصية السابقة، وجدنا أن الهيئات الصحية المحلية للرعاية الصحية - مثل "هيئة الصحة بدبي" - والمؤسسات الحكومية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تشكل مصادر دعم لا يستهان بها لضمان صحة المجتمع.