لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 13 Mar 2017 03:27 PM

حجم الخط

- Aa +

خلو الإمارات من دواء "فلوموكس" وتحذير للمسافرين من مخاطر إدخاله

أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع خلو الدولة من دواء فلوموكس "Flumox" وحذرت المسافرين من مخاطر إدخاله للإمارات.

 خلو الإمارات من  دواء "فلوموكس" وتحذير للمسافرين من مخاطر إدخاله
الصنف الدوائي "فلوموكس" غير مسجل وغير متداول في الإمارات

أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع خلو الدولة من دواء فلوموكس "Flumox" وحذرت المسافرين من مخاطر إدخاله للإمارات.

 

كما حذرت الوزارة كافة فئات المجتمع من تداول مقاطع الفيديو المتعلقة بالصحة بشكل عام وتحديدا عن الأدوية حيث لوحظ مؤخرا تداول مقطع فيديو يتحدث عن صنف دوائي يحمل الاسم التجاري "Flumox "عيار 250 و 500 غرام الذي تنتجه شركة "ايبيكو" المصرية والذي تبين أنه فيديو قديم يعود لعام 2015، مؤكدة أنه لا يجوز إعادة تداوله بين الناس. 

 

ما يسبب الفزع ويعطي انطباعا خاطئا عن منظومة الدواء ويسيء إلى بلد المنشأ وللشركة المصنعة والتي تعتبر أحد أفضل الشركات المصنعة للدواء في جمهورية مصر العربية الشقيقة.

 

 

ووفقا لوكالة أنباء الإمارات، أكد الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص رئيس اللجنة العليا للغش الدوائي أن الصنف الدوائي "فلوموكس" غير مسجل وغير متداول في الدولة وتم التحقق من بلد المنشأ ويوجد ضبطية من قبل رجال الشرطة في مصر بمصادرة 6 ملايين كبسولة منه عام 2015.

 

 

ومن جانب آخر أوضح الأميري أن الوزارة نظمت 7 مبادرات لخفض أسعار الدواء بالتنسيق مع الشركات العالمية المصنعة للدواء لخدمة شريحة المرضى والحصول على دواء آمن وفعال بجودة عالية لافتا إلى جهود الوزارة في تحفيز الشركات الدوائية العالمية على إنتاج الأصناف الدوائية في الدولة بالتعاون مع المصانع المحلية تمهيدا لتخفيض كلفة الشحن ما يساهم في تخفيض أسعار الأدوية بنسب جيدة وبالتالي تستفيد المصانع المحلية من نقل تكنولوجيا التصنيع الدوائي ويصبح إنتاج الأدوية المبتكرة والمثيلة محليا مايمكن المرضى من الحصول على أدوية ذات جودة عالية وبأسعار معقولة .

 

 

وأكد أن دولة الإمارات تحرص تطوير هذا القطاع الحيوي ودعم الأمن الدوائي من خلال إيجاد بيئة تشريعية وقانونية وعقد اتفاقيات ترويجية دولية وتسريع إجراءات استيراد المواد الخام ودعم الأبحاث الطبية التي تشجع الصناعات الدوائية وتحقيق الاكتفاء الذاتي.

 

 

وناشد أفراد المجتمع بأهمية عدم تداول أية معلومات صحية غير صادرة عن الوزارة أو الهيئات الصحية المحلية رسميا وضرورة الاتصال بالوزارة فورا من خلال الهاتف المجاني 80011111 أو الموقع الالكتروني عبر بوابة  "طمني" أوالاتصال مع أي جهة صحية حكومية في الإمارات.

 

 

وأكد الأميري أن الوزارة وبالتنسيق مع الهيئات الصحية المحلية ومن خلال اللجنة العليا لليقظة الدوائية تتواصل بشكل يومي مع المنظمات والهيئات الدولية للدواء ومصانع الأدوية للتحري عن أية تحذيرات أو ملاحظات أو مضاعفات تختص بأي صنف دوائي على مستوى العالم.