لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 31 Jan 2017 01:59 PM

حجم الخط

- Aa +

شراكة بين صحة دبي ومؤتمر الصحة العربي لتعزيز الطباعة الطبية ثلاثية الأبعاد

أعلنت هيئة الصحة بدبي اليوم عن إقامة شراكة إستراتيجية بالتعاون مع معرض ومؤتمر الصحة العربي تمنح المتخصصين في مجال الرعاية الصحية في المنطقة نظرة ثورية حول مستقبل الطباعة الطبية ثلاثية الأبعاد.

شراكة بين صحة دبي ومؤتمر الصحة العربي لتعزيز الطباعة الطبية ثلاثية الأبعاد
إمكانات طباعة الأدوية والتغيير الجذري لتصميم الأطراف الصناعية

أعلنت هيئة الصحة بدبي اليوم عن إقامة شراكة إستراتيجية بالتعاون مع معرض ومؤتمر الصحة العربي تمنح المتخصصين في مجال الرعاية الصحية في المنطقة نظرة ثورية حول مستقبل الطباعة الطبية ثلاثية الأبعاد.

وتوفر منطقة الطباعة الطبية ثلاثية الأبعاد في مؤتمر ومعرض الصحة العربي 2017، أحدث التقنيات الرائدة في هذا المجال، فضلاً عن تنظيم ورش عمل تطبيقية ومؤتمر متخصص بمشاركة متحدثين من المنطقة وخارجها، وذلك بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي ومجموعة من الشركات العالمية الرائدة المتخصصة في الطباعة الطبية ثلاثية الأبعاد.

 

ونقلا عن المكتب الإعلامي لحكومة دبي، قال الدكتور محمد الرضا، مدير المكتب التنفيذي للتحول التنظيمي في هيئة الصحة بدبي أنه، تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، منحت هيئة الصحة بدبي الأولوية لتبني تطوير تقنيات مستقبلية مثل الطباعة ثلاثية الأبعاد في مجال الرعاية الصحة.

 

وأضاف أن هذا التعاون يزودنا بفرصة لعقد مناقشات على شكل موائد مستديرة مع نخبة من صفوة العقول في القطاع الطبي وتقديم عروض توضيحية تفاعلية للنماذج ثلاثية الأبعاد للزوار، فضلاً عن اتخاذ إجراءات فعالة حول المحاور الثلاثة الرئيسية للطباعة ثلاثية الأبعاد وهي الوعي والتنظيم والتنفيذ.

 

 

وقال أن الطباعة ثلاثية الأبعاد ستحدث تغييراً شاملاً في مجال الرعاية الصحية بما في ذلك إمكانات طباعة الأدوية والتغيير الجذري لتصميم الأطراف الصناعية، حيث لا تتوفر هذه الإمكانية لطباعة التفاصيل الدقيقة والمعقدة في أي تقنية أخرى، مشيراً إلى انه من خلال إنتاج نسخ طبق الأصل 100 بالمائة لأعضاء الجسم تساعد تكنولوجيا "التصنيع بالإضافة" في تحسين نتائج المرضى بالعديد من الطرق مثل التخطيط السابق للجراحة، لا سيما في حالات الجراحة المعقدة، حيث أن فوائد هذه التقنية لا تقتصر على المتخصصين في المجال الطبي فحسب إنما تساعد أيضًا في زيادة مستوى تثقيف المرضى.

 

 

وستمكن هذه التقنية الجديدة المستشفيات من إنتاج نماذج جراحية واقعية تجمع بين الطباعة ثلاثية الأبعاد بالألوان الكاملة وبخامات متعددة لمحاكاة الأنسجة البشرية اللينة والصلبة إلى جانب إمكانية استخدام الألوان الكاملة لتعزيز المظهر الواقعي، فيما ستسمح هذه التقنية بتدريب طلاب كليات الطب والأطباء على ممارسة الأساليب المختلفة وتطوير مهاراتهم على نماذج واقعية، كما ستسمح للأطباء أيضا بتحديد أفضل إجراء يمكن اتخاذه خلال الجراحة قبل الدخول إلى غرفة العمليات واختصار أوقات الجراحة وتحسين رعاية المرضى.