لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 21 Feb 2017 07:25 AM

حجم الخط

- Aa +

38 إصابة بالسرطان يوميا في السعودية

اشارت صحيفة الحياة إلى أنه يجري في في كل يوم الكشف عن 38 إصابة بالسرطان في السعودية، وتلفت الصحيفة إلى أن المنطقة الشرقية تتصدر في الإصابات، وحققت المملكة تقدما كبيرا على صعيد تطوير طرق الكشف المبكر لخفض عدد الإصابات.

 38 إصابة بالسرطان يوميا في السعودية

اشارت صحيفة الحياة إلى أنه يجري في في كل يوم الكشف عن 38 إصابة بالسرطان في السعودية، وتلفت الصحيفة إلى أن المنطقة الشرقية تتصدر في الإصابات، وحققت المملكة تقدما كبيرا على صعيد تطوير طرق الكشف المبكر لخفض عدد الإصابات.

وحققت في ذلك رقماً «مبشراً»، بإحصاءات عُدت «الأفضل» و«الأقل» مقارنة في دول عربية وعالمية، إضافةً إلى دعم جهود الباحثين السعوديين والكوادر الطبية الذين سجلوا أكثر من براءة اخترع في القضاء على المرض.

وقبل أيام، كشف استشاري جراحة الأورام في مستشفى الملك عبد العزيز في الظهران الدكتور ابراهيم الشنيبر، رئيس اللجنة العلمية في جمعية السرطان السعودية، التي تنشط في المنطقة الشرقية، أن المملكة سجلت 14 ألف إصابة بالسرطان خلال عام، منها 1033 حالة في الشرقية، أبرزها سرطان الثدي، والبروستات، والأمعاء الغليظة.

وأشارت إحصاءات أصدرتها مراكز طبية سعودية عدة، إلى انخفاض تدريجي في نسبة المصابين من الأطفال بالمرض، وصلت إلى سبعة في المئة خلال الأعوام الأخيرة، عزتها إلى «ارتفاع مستوى الوعي لدى الأسرة»، بحسب الموقع الإلكتروني لقناة «سكاي نيوز عربية».

ويعتبر سرطان الثدي ثاني أكثر السرطانات انتشاراً في السعودية، بنسبة بلغت في السنوات الأخيرة 22 في المئة من إجمالي الحالات، بحسب تقارير وإحصاءات منظمة الصحة العالمية. وتتصدر الشرقية في نسبة الإصابة بسرطان الثدي بـ41 إصابة لكل 100 ألف سيدة بمتوسط عمر 50 عاماً، تليها الرياض بـ29.3 إصابة، ثم نجران 26.9، ومكة المكرمة 25.3، وأخيراً المنطقة الشمالية 25.

وتشهد المملكة تطوراً ملحوظاً في محاربته والكشف المبكر عنه، لاسيما بعد انتشار العيادات المتنقلة، إضافة إلى دعم وتدريب الفرق الطبية وتأهيلها لاستئصال الأورام السرطانية، فضلاً عن مساهمات الجمعيات الخيرية المعنية في الأمر.

وفي هذا الصدد، سجل الباحث السعودي سعيد الجارودي العام الماضي، براءتي اختراع عن اكتشاف علاجين لإثنين من أكثر السرطانات فتكاً في البشر، من خلال تقنية جديدة تعتمد مركبات الذهب. وأبان الجارودي أن الدواء تم اختباره على نوعين من الخلايا السرطانية هما «البروستات» و«المعدة»، واتضحت فاعليته بالنسبة إلى الثاني، ليتفوق بذلك على الدواء المستخدم حالياً «Cisplatin».

والجارودي ليس السعودي الأول الذي يخترع علاجاً للسرطان، إذ سبقته المخترعة نوال المالكي المنحدرة من محافظة الطائف، بابتكارها منذ أعوام علاجاً للسرطان باستخدام «تقنية النانو» والعلاج الكيماوي والتصوير بالرنين المغناطيسي، عبر إعطاء المريض جرعة مركزة عالية موضعية من العلاج لتستهدف الخلايا السرطانية، وتجنيب السليمة التعرض إلى العلاج الكيماوي بنسبة عالية.