لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 28 Apr 2017 02:09 PM

حجم الخط

- Aa +

وزارة الصحة السعودية تنفي خصخصة مستشفياتها

مسؤول كبير في وزارة الصحة السعودية ينفي وجود خصخصة في مستشفيات الوزارة مؤكداً أنه سيتم تحويلها إلى شركات حكومية وتصريحاته تتناقض مع دراسة للوزارة ناقشها مجلس الشورى في وقت سابق

وزارة الصحة السعودية تنفي خصخصة مستشفياتها

(أريبيان بزنس/ وكالات) - نفى مسؤول كبير في وزارة الصحة السعودية وجود خصخصة في مستشفيات الوزارة مؤكداً أنه سيتم تحويلها إلى شركات حكومية.

 

واعتبر وكيل وزارة الصحة للتحول الوطني الدكتور راشد القعوان أن توطين الوظائف بالقطاع الصحي أحد أهم أهداف برنامج التحول الوطني كون القطاع يعتني بحياة البشر، وقلة الكوادر الوطنية هي سبب وجود كوادر أجنبية.

 

وأضاف "نحتاج إلى أعداد إضافية كون الموجود غير كافٍ، ووجود عدد كافٍ من الكوادر يتطلب تأهيلهم بالشكل الصحيح، والدور ليس على الوزارة فقط، وإنما على المجتمع بكل مؤسساته".

 

وبحسب صحيفة "الحياة" السعودية، جاءت تصريحات "القعوان" خلال حضوره "ملتقى القادة في المدينة المنورة" أمس الخميس.

 

وتتناقض تصريحات "القعوان" مع تقرير سابق لصحيفة "الحياة" ذاتها، يوم 19 مارس/آذار الماضي، قالت فيه إن وزارة الصحة كشفت لمجلس الشورى (البرلمان) عن توجهها بتخصيص جميع المستشفيات الحكومية، وذلك عبر إنشاء شركة أو شركات تشغيل حكومية لها ملكية المستشفيات الحكومية مع العاملين الحاليين بها، وذلك بهدف تخصيص خدماتها لتحسين الجودة ورفع كفاءة الإنتاج وترشيد التكاليف، فيما طالب المجلس بأن يتم التأمين الصحي للمواطنين قبل الخصخصة".

 

وذكرت الصحيفة حينها أيضاً إن توجه وزارة الصحة كان "سبباً في تبني اللجنة الصحية بمجلس الشورى توصية لعضو المجلس الدكتور فهد بن جمعة بالإسراع في تطبيق التأمين الطبي لجميع المواطنين، قبل خصخصة المستشفيات التي سيكون هدفها الربحية، وقالت اللجنة الصحية في الشورى إن تحول المستشفيات لقطاع خاص له إيجابيات، ولكن سلبياته أكثر، أولها أن الربحية أو على الأقل تغطية التكاليف ستكون هدف هذه المستشفيات الأول، وتعتقد اللجنة أن استقبال الأمراض المستعصية أو المزمنة ذات التكاليف العالية لن يكون من أهدافها، ولذلك يجب التأكد من الاستمرار في شمولية الخدمة المقدمة نفسها للمواطن حالياً".

 

وقال عضو المجلس الدكتور فهد بن جمعة للصحيفة آنذاك إن التأمين الصحي لجميع المواطنين يمكنهم من العلاج في المستشفيات الحكومية إذا حولت لقطاع خاص، مشيراً إلى أن العلاج حق للجميع وأن القطاعات الحكومية بدأت إجراءات في حسم من الرواتب لتطبيق التأمين منها وزارة التعليم، ورأى أن توصيته هذه ستسهم في سرعة خصخصة المستشفيات التي تطالب بها الوزارة وخفض التكاليف على الدولة، وشدد على أن الحل الوحيد والسريع لإنقاذ وزارة الصحة مما تعانيه من مشكلات في أدائها وخدماتها وإنقاذ المواطنين يكمن في تطبيق التأمين على أن يشمل جميع الأسر السعودية، خصوصاً وأن الطلب للخدمات الصحية أكثر من العرض.

 

وأضاف أن تطبيق التأمين الصحي للسعوديين في القطاع الخاص سيوظف آلاف السعوديين، ما سيقلص من تكاليف التأمين الطبي على الوزارة.

 

وتهدف الرياض من خلال (رؤية السعودية 2030) إلى التوسع في خصخصة الخدمات الحكومية لتحقيق التوازن في ميزانيتها التي تضررت جراء هبوط أسعار النفط منذ العام 2014، وتستعد أكثر من 13 وزارة وهيئة حكومية لخصخصة بعض خدماتها المختلفة.

 

وكانت صحيفة "اليوم" السعودية قالت في يناير/كانون الثاني الماضي إن وزارة الصحة شرعت في خصخصة خدماتها الصحية عبر إسناد خمس مستشفيات للقطاع الخاص. ونقلت الصحيفة عن مصادرها إن هذه المستشفيات تتوزع على 3 في الرياض منها 2 للإدمان والثالثة شمال الرياض، بالإضافة إلى مستشفى في المدينة المنورة وأخرى في الطائف (للإدمان).