لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 10 Apr 2017 01:33 AM

حجم الخط

- Aa +

تقنية جديدة بالإمارات للكشف عن الأدوية المغشوشة

أدخلت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، خمسة أجهزة جديدة بحجم الهاتف النقال للكشف عن الأدوية المقلدة والمغشوشة، لتكون أول دفعة من الأجهزة يتم تزويد مفتشي الوزارة الصيدلانيين بها لاستخدامها.

تقنية جديدة بالإمارات للكشف عن الأدوية المغشوشة
المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس في مقر ديوان الوزارة بدبي

أدخلت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، خمسة أجهزة جديدة بحجم الهاتف النقال للكشف عن الأدوية المقلدة والمغشوشة، بالتعاون مع شركة سرفيية الفرنسية للأدوية، لتكون أول دفعة من الأجهزة يتم تزويد مفتشي الوزارة الصيدلانيين بها لاستخدامها، ويتم توفير 7 أجهزة أخرى قبل نهاية العام ليصل العدد إلى 12 جهازاً.

 

وأعلنت الوزارة، أمس، أن الشركات العالمية للأدوية الموجودة بالدولة تستثمر 20 مليار درهم سنوياً في الدواء والبحث العلمي والمخازن اللوجستية والمكاتب العلمية، لافتة إلى أن القيمة السوقية لاستيراد الأدوية في الدولة وصل العام الماضي إلى 14.1 مليار درهم بنسبة زيادة قدرها 58,4% مقارنة بعام 2015، الذي بلغ 8.9 مليار درهم، وهي أعلى نسبة نمو بين عامين القيمة السوقية لاستيراد الأدوية.

 

ووفق صحيفة الإتحاد، أكدت الوزارة، أن دولة الإمارات خالية من الأدوية المغشوشة في المستشفيات والصيدليات الحكومية والخاصة، طوال السنوات الثلاث الماضية، حيث لم يتم التبليغ عن أدوية مغشوشة، كما أن الحملات التفتيشية لم تكتشف عن وجود أدوية مغشوشة.

 

 

وأعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، تنظيم مؤتمر الإمارات العالمي الثاني لمكافحة تزييف المنتجات الطبية، في الأول والثاني من شهر مايو المقبل، بالتعاون مع شركة سرفيية للأدوية، وبمشاركة 11 منظمة عالمية.

 

 

وقال الدكتور أمين بن حسين الأميري وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد لسياسات الصحة العامة والتراخيص، في المؤتمر الصحفي الذي عقد في ديوان الوزارة بدبي، للإعلان عن تنظيم المؤتمر: «أجهزة الكشف عن الأدوية المغشوشة الجديدة، سيتم استخدامها من قبل المفتشين على الصيدليات إضافة إلى المفتشين الموجودين عبر منافذ الدولة مع الجهات المعنية».

 

 

وأشار إلى أن هذه النوعية من الأجهزة تعد الأحدث عالمياً في كشف غش الدواء، وضمان عدم وصول الأدوية المقلدة للمرضى والمستهلكين؛ لأنها تشكل خطورة بالغة على حياة الناس.

 

 

وأوضح أن مؤتمر الإمارات العالمي الثاني لمكافحة تزييف المنتجات الطبية، يسلط الضوء على ماهية الأدوية المزيفة ودور الصيدلاني في الكشف والتحكم والإبلاغ عن التزييف الدوائي.