لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 8 Nov 2016 04:24 PM

حجم الخط

- Aa +

اتفاقية تعاون بين "مستشفى الجليلة" و"ألدر هاي" البريطانية

وقع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال اليوم اتفاقية تعاون مع مستشفى "ألدر هاي" للأطفال التابعة لهيئة الصحة الوطنية البريطانية بحضور سمو الأميرة هيا بنت الحسين رئيسة مجلس إدارة مدينة دبي الطبية وعقيلة صاحب السمو الملكي الأمير تشارلز فيليب أمير ويلز وولي عهد المملكة المتحدة " كاميلا " دوقة كورنوول.

اتفاقية تعاون بين "مستشفى الجليلة" و"ألدر هاي" البريطانية
اتفاقية تعاون بين "مستشفى الجليلة" و"ألدر هاي" البريطانية

وقع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال اليوم اتفاقية تعاون مع مستشفى "ألدر هاي" للأطفال التابعة لهيئة الصحة الوطنية البريطانية بحضور حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي سمو الأميرة هيا بنت الحسين رئيسة مجلس إدارة مدينة دبي الطبية وعقيلة صاحب السمو الملكي الأمير تشارلز فيليب أمير ويلز وولي عهد المملكة المتحدة " كاميلا " دوقة كورنوول التي شهدت التوقيع تزامنا مع زيارتها للمستشفى في دبي.

 

وأعربت سمو الأميرة هيا بنت الحسين عن ترحيبها بالتعاون بين مستشفى الجليلة وواحدة من أبرز المؤسسات الطبية المعنية بطب الأطفال في قارة أوروبا وهي "ألدر هاي" البريطانية، مؤكدة أن هذه الشراكة تعزز الهدف الذي تأسست من أجله المستشفى في ضوء رؤية صاحب فكرة إنشائها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتقديم نوعية رعاية وخدمات صحية بالغة التطور للأطفال وعلى أعلى مستوى علمي ومهني وفق أرقى المعايير العالمية.

 

 

و قالت سمو الأميرة هيا بنت الحسين: "يسرنا التعاون مع مؤسسة طبية ذات تاريخ عريق في مجال طب الأطفال فهذه الشراكة تمكننا من مواصلة العمل معا لاكتشاف آفاق جديدة لتحسين العناية الصحية للأطفال في دولة الإمارات، إننا نرى في / ألدر هاي / الشريك الأمثل بما تحمله من خبرات طويلة ومعرفة واسعة في إدارة مستشفيات الأطفال التي تقدم طيفا واسعا من الخدمات الطبية المتخصصة، وفقا لوكالة أنباء الإمارات.

 

 

وتمثل الشراكة مع "ألدر هاي" عنصر دعم مهما لمستشفى الجليلة التخصصي للأطفال لاسيما في مرحلة التشغيل الأولى حيث ستمثل الخبرة الكبيرة التي تتمتع بها المؤسسة البريطانية الشهيرة قيمة كبيرة لتعزيز قدرة المستشفى على الوصول بسرعة لتحقيق أهدافه لاسيما مع حجم المستشفى التي تصل طاقتها الاستيعابية إلى 200 سرير.

 

 

في حين ستسهم الشراكة أيضا في دعم الأطفال الذين يحتاجون إلى علاجات بالغة التخصص وربما قد لا تتوافر بصورة كافية حاليا داخل الدولة مثل الجراحات العصبية وجراحات المخ والأعصاب المعقدة وكذلك علاج الأورام.

 

 

وسيسعى مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال كجزء من هذا التعاون إلى وضع برامج تعليمية متخصصة للعاملين في مجال الرعاية الصحية وتوفير فرص تدريب عالية المستوى من شأنها تطوير الجيل القادم من الكادر الطبي المتخصص وكذلك تطوير خدمات طب الأطفال في دولة الإمارات.

 

 

وفي إطار الشراكة ستتمكن " ألدر هاي" من دعم برامجها البحثية لاسيما حول بعض الأمراض النادرة ومساعدة من يعانون من تلك الأمراض وتهيئة المجال لإمكانية إطلاق برامج علاج مشتركة مستقبلا.

 

 

وجاء اختيار ألدر هاي كشريك نموذجي عقب عملية بحث وتدقيق لفترة طويلة بحثا عن أفضل المؤسسات الطبية والعلمية العالمية التي يمكن الدخول معها في روابط تعاون تخدم أهداف مستشفى الجليلة الذي يعد الأول من نوعه في ناحية التخصص في طب الأطفال على مستوى دولة الإمارات إذ وقع الاختيار على المؤسسة البريطانية العريقة نظرا لتطابق رؤيتيهما في تقديم أفضل نوعيات الرعاية الصحية للأطفال بما يكفل لهم التمتع بحياة صحية خالية من الأمراض مع اهتمام الجانبين بمواصلة عملية تطوير الخدمات المقدمة للطفل عبر العناية بتحسين الجودة وتطوير الإمكانات التقنية الطبية وكذلك الاهتمام بجوانب التطوير المستمر للكادر البشري بالاهتمام بنواحي التعليم والتدريب الطبي والابتكار والبحوث والدراسات.

 

 

من جهته قال السير ديفيد هينشو رئيس مؤسسة ألدر هاي البريطانية إن هذا التعاون سيحمل العديد من الثمار المهمة لكل من مستشفى الجليلة التخصصي ومؤسسة ألدر هاي فلدينا التزام أخلاقي كبير نحو مشاركة المعارف والخبرات التي راكمتها المؤسسة على مدار فترة طويلة بما يفتح المجال أمام مستوى أرفع وأشمل وأكثر كفاءة للخدمات الصحية المقدمة للأطفال على مستوى العالم أجمع مع حرصنا أن نكون شركاء فاعلين في تعزيز سعي العالم في الارتقاء بمجال طب الأطفال وذلك من خلال التعاون في تأسيس برامج بحثية جديدة واستحداث فرص التدريب والتعليم التي ستدعم بلا شك جهود هيئة الصحة الوطنية البريطانية في هذا المجال ونحن نثمن عاليا هذا التعاون البناء ونثق في قدرته على إحداث فارق إيجابي في مجال طب الأطفال على مستوى العالم.

 

 

جدير بالذكر أن مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال يعمل تحت مظلة مؤسسة الجليلة ويرفع شعار "لطفولة صحية وسعيدة" ويسعى لأن تكون بين أفضل 10 مستشفيات للأطفال على مستوى العالم إذ يقدم خدماته التخصصية من خلال ستة مراكز للتميز وهي مركز أمراض القلب ومركز أمراض الكلى وآخر للصحة النفسية للأطفال والمراهقين وكذلك مركز علوم الأعصاب ومركز رعاية الحالات الحرجة، بالإضافة إلى مركز علاج أمراض السرطان وأمراض الدم الذي يبدأ استقبال المرضى أوائل عام 2017.