لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 3 May 2016 09:56 AM

حجم الخط

- Aa +

التحذير من نزوح سكان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بسبب التغير المناخي

توقعت دراسة جديدة أن تصل درجات الحرارة في بعض مناطق الشرق الأوسط لمستويات تجعل حياة السكان مستحيلة بتجاوزها 50 درجة مئوية

التحذير من نزوح سكان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بسبب التغير المناخي

 توقعت دراسة جديدة أن تصل درجات الحرارة في بعض مناطق الشرق الأوسط لمستويات تجعل حياة السكان مستحيلة بتجاوزها 50 درجة مئوية. وتحذر الدراسة من ارتفاع متوقع لأعداد اللاجئين الفارين من تأثيرات التغير المناخي، لمستويات كبيرة مستقبلا.

"لاجئى المناخ" سيأتون من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي ستصبح حارة لدرجة تهدد الحياة البشرية بحسب حسابات الباحثين فى معهد "ماكس بلانك" الألماني للكيمياء ومعهد قبرص فى نيقوسيا 

و حتى إذا تم الحد من ظاهرة الاحتباس الحرارى كما تم الاتفاق عليه فى قمة الأمم المتحدة للمناخ فى باريس، فلن تكون كافية لمنع هذا السيناريو من الحدوث. ووفقا للدراسة التى أجريت حديثا والتى قارنت بين المناخ عام 1986 و2005، فدرجة الحرارة خلال فصل الصيف فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالفعل حارة للغاية وترتفع أسرع مرتين مقارنة مع متوسط الاحترار العالمى، وهذا يعنى أن بحلول منتصف القرن الحالى ستصل درجات الحرارة خلال الأيام الحارة جنوب البحر الأبيض المتوسط إلى 46 درجة مئوية، وليس هذا فقط بل أن نسبة الأيام الحارة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مثل ستكون أكثر خمس مرات مما كانت فى بداية الألفية الجديدة، ومع زيادة تلوث الهواء بسبب الغبار الذى تثيره الرياح الصحراوية، فالظروف البيئية ستصبح لا تطاق وقد تجبر الناس على الهجرة إلى بلدان أخرى.

 

ووفقا لموقع الأمريكى PHYS، فأكثر من 500 مليون شخص يعيشون فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا معرضون لخطر كبير، لأن المناخ سيغير شكل الحياة فى أجزاء كبيرة من هذه المنطقة بطريقة يمكن أن تدمر السكان.