لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 6 Mar 2016 08:47 AM

حجم الخط

- Aa +

61 ألف لدغة عقرب وأفعى و26 ألف عضة كلب في السعودية

61 ألف لدغة عقرب وأفعى ونحو 26 ألف عضة كلب في السعودية خلال سنتين  

61 ألف لدغة عقرب وأفعى و26 ألف عضة كلب في السعودية

استقبلت أقسام الطوارئ في مستشفيات وزارة الصحة السعودية خلال العامين الماضيين أكثر من 25 ألف حالة تعرضت لعضات الكلاب في حين بلغ عدد الذين أصيبوا بلدغات الأفاعي والعقارب أكثر من 61 ألف شخص.

 

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية أن إعلان أقسام الطوارئ في مستشفيات وزارة الصحة عن عدد الذين تعرضوا لعضات الكلاب في المملكة يأتي بالتزامن مع إعلان منظمة الصحة العالمية عن خطة خمسية تهدف إلى خفض نسبة الوفيات الناجمة عن داء الكلب الذي يصيب الإنسان.

 

ونقلت الصحيفة اليومية عن مصادرها إن الطوارئ استقبلت أشخاصا معظمهم من هواة تربية الكلاب، تعرضوا لهجمات شرسة نتج عنها عضات متفرقة في أنحاء من أجسادهم، وبلغ عدد تلك الحالات في العامين الماضيين 25596 مصاباً، ما دفع المصابين إلى التوجه بسرعة إلى المستشفيات لتلقي العلاج قبل أن يصابوا بما يعرف ببكتيريا "داء الكلب".

 

وحسب الإحصاء الذي يوضح عدد المصابين جراء الهجوم من بعض أنواع الحيوانات في المملكة، لا تزال الأفاعي والعقارب تتصدر وبفارق كبير عن عضات الكلاب، إذ بلغ عدد الذين أصيبوا بلدغات الأفاعي والعقارب أكثر من 61 ألف شخص.

 

تحذيرات

 

حذر استشاري الباطنية والأمراض المعدية الدكتور نزار باهبري من خطورة الكلاب السائبة في بعض أحياء المدن الكبيرة ومنها على سبيل المثال أحياء جنوب محافظة جدة.

 

ونقلت صحيفة "الوطن" عن "باهبري" قوله إنه من المؤكد أن هذه الكلاب تحمل بكتيريا "داء السعار" أو داء الكلاب، كما يعرف لدى الكثيرين، موضحاً أن هذا المرض ينتقل عن طريق تعرض الأشخاص إلى هجمات الكلاب وينتج عنها عضات متفرقة في الجسم، ما يجعلهم عرضة للإصابة بمرض السعار.

 

وأضاف "باهبري" أن داء الكلب من الأمراض الخطيرة التي قد تؤدي للوفاة، والمسبب له بكتيريا خطيرة تهاجم النظام العصبي المركزي، موضحاً أن غالبية الذين يصابون به يتوفون.

 

الأعراض وأهمية التطعيم             

 

ويقول "باهبري" إن داء الكلب لا يأتي من الكلاب فقط، إذ إن هناك مفهوماً خاطئاً لدى الكثيرين بأن مرض "السعار" ينتقل عن طريق الكلاب، فيما الصحيح أن هناك نواقل أخرى مثل الفئران. موضحاً أن انتشار ظاهرة تربية الكلاب بين الشباب جعلت الكثيرين منهم يحرصون على إعطاء هذه الحيوانات اللقاحات التي تجعل الكلاب في مأمن بحيث لا تصبح حاملة لبكتيريا "داء الكلب".

 

وعن أعراض المرض، قال الطبيب إنها تتلخص في حمى شديدة وضعف عام وصداع، وهيجان غير متوقع وغريب، وسلوكيات غريبة، وتشوش في الأفكار، وصعوبة في البلع، وزيادة في إفراز اللعاب، وأرق، وشلل خفيف أو مؤقت، ومن ثم تسوء الحالة الصحية للمصاب فيتعرض للوفاة.

 

وأكد "باهبري" أن المصاب يعطى لقاحات على هيئة إبر حتى تمنع السموم الموجودة في البكتيريا، مضيفا أن نسبة الذين يشفون من هذا الداء قليلة جداً.