لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 27 Mar 2016 06:05 AM

حجم الخط

- Aa +

قطر: منع بيع بودرة جونسون في الأسواق

تمّ منع تداول بودرة تلك جونسون لحين التحقق من سلامة ما تم توريده للسوق القطري عقب التحذيرات التي أطلقها عدد من المنظمات الصحية بتسبب البودرة في الإصابة بالسرطان

قطر: منع بيع بودرة جونسون في الأسواق

قال الوكيل المساعد لشئون المواصفات والتقييس بوزارة البلدية والبيئة القطرية محمد سيف الكواري إنه تمّ منع تداول بودرة تلك جونسون لحين التحقق من سلامة ما تم توريده للسوق القطري عقب التحذيرات التي أطلقها عدد من المنظمات الصحية بتسبب البودرة في الإصابة بالسرطان.

 

ونقلت صحيفة الراية القطرية يوم الخميس (24 مارس/ آذار 2016) توضيح الكواري إن قرار منع التداول جاء لحين ظهور نتائج التحاليل حيث تم إرسال عينات من المنتج إلى دول أوروبية للفحص والتحقق من خلوها من المواد السامة. 

 

وأشار إلى أنه تمّ تشكيل لجنة فنية لفحص بودرة تلك "جونسون" للأطفال للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك، وكشف أن الشركة قدمت تقارير تثبت أن مصانعها في الشرق الأوسط تتبع أعلى معايير الجودة في منتجاتها وقدمت شهادات تثبت ذلك.  مشيراً إلى أن هذا المنتج يتم استيراده منذ سنوات طويلة من الشركة الأمريكية المنتجة له وفقاً للمواصفة القطرية رقم 1201 /2002 والمواصفة القطرية الخليجية الخاصة بالبودرة المخصصة للعناية ببشرة الأطفال رقم 1202 / 2002 والمواصفة الخليجية الخاصة بمتطلبات السلامة لمستحضرات التجميل رقم 1943 / 2009 وهي منتج مكوّن من معدن طبيعي بالأساس حيث يتم استخراجه من التربة ويتكوّن من الماغنسيوم والسيليكون والأوكسجين والهيدروحين كما تمّ استخدامه بشكل واسع في مستحضرات التجميل ومنتجات العناية الشخصية مثل بودرة التلك بهدف امتصاص الرطوبة وتحسين ملمس الجلد وتخفيف الاحتكاك ويتم استخدامه بشكل ظاهري ولا يتم استخدامه في الأماكن الرطبة. 

 

وأشار إلى أن البودرة تستخدم منذ سنوات عديدة ولم تسفر عنها أي مشاكل، ومن المرجح أن استخدامها في الأماكن الرطبة للجسم قد يؤدّي إلى الإصابة بأمراض سرطانية وهو ما يتم التحذير منه من قبل الشركة المنتجة، وبالتالي فإنه لا داعي للقلق من هذا المنتج طالما يتم استخدامه بشكل ظاهري في الأماكن الجافة للجسم وفقاً لما أعلنته الشركة المنتجة وخلصت إليه المنظمات الدولية المعنية بسلامة مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة.