لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 24 Mar 2016 08:56 AM

حجم الخط

- Aa +

دراسة تربط بين ثورة الغضب وفيروس ينتشر من القطط واللحم النيء

تربط دراسة جديدة نشرتها دورية طبية بين ثورة الغضب وإصابة الأشخاص بطفيلي ينتقل من القطط واللحوم النيئة

دراسة تربط بين ثورة الغضب وفيروس ينتشر من القطط واللحم النيء

تربط دراسة جديدة نشرتها دورية طبية Journal of Clinical Psychiatry ) بين ثورة الغضب وإصابة الأشخاص بطفيلي ينتقل من القطط واللحوم النيئة . ويعرف اضطراب الغضب المتكرر Intermittent explosive disorder (IED) على أنه "نوبات غضب متكررة يتصرف صاحبها بعدائية لفظية أو جسدية لا تتناسب مع الموقف الذي يتسبب بها".

وبحسب الصحيفة فإن قرابة 16 مليون أمريكي مصابون بهذا الاضطراب النفسي اي ضعف مجموع مرضى الشيزفرانيا واضطراب الوجدان ثنائي القطب BI POLAR في الولايات المتحدة الأمريكية.


 

يتسبب الكائن الطفيلي بداء  Toxoplasmosis(داء المقوسات) وهو أحد الأمراض التي يتسبب فيها ذلك الكائن الطفيلي، وعادةً ما يصيب هذا المرض المخ ويتسبب في الإصابة بذلك النوع من الالتهابات المخية المعروفة

باسم  Toxoplasma وينتقل الكائن الطفيلي عادة من براز القطط أو المياه الملوثة أو اللحوم غير المطبوخ جيدا.

 

 

وسبق أن ورد ذات الموضوع في دراسة نُشرت في مجلة "وجهات نظر حول علم النفس"، وجّه فيها دعوة لعلماء النفس والمختصين في الأمراض النفسية إلى الاهتمام بتحديد الطرق التي يمكن أن تؤثر بها هذه المكونات الداخلية على السلوك. 

ويعاني ملايين الأمريكيين من الإصابة بطفيليات تعرف بـ"Toxoplasma gondii" (المقوسة الغوندية) قد تؤدي إلى جعل الأشخاص سريعي الغضب لأقل الأسباب مما يجعلهم عرضة للخطر نتيجة للتورط بشجار على الطرق مع سائقين آخرين.