لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 18 Jan 2016 07:53 AM

حجم الخط

- Aa +

قطر: مرضى الكلى والكبد لن يحصلوا على إقامة

نقلت الصحف القطرية تقارير عن فحوصات طبية جديدة للوافدين للبلاد وظائف الكلى والالتهاب الكبدي الوبائي من أبرز الفحوصات حيث يجري إخبار الكفلاء حال الاشتباه واتخاذ الإجراءات عند التأكد تمهيدا للترحيل ومنع إصدار الإقامات

قطر: مرضى الكلى والكبد لن يحصلوا على إقامة

نقلت صحف قطرية تقارير عن فحوصات طبية جديدة للوافدين للبلاد وظائف الكلى والالتهاب الكبدي الوبائي من أبرز الفحوصات حيث يجري إخبار الكفلاء حال الاشتباه واتخاذ الإجراءات عند التأكد تمهيدا للترحيل ومنع إصدار الإقامات، وفقا لما نقلته صحيفة الراية.

وكشف الدكتور إبراهيم الشعر مدير إدارة القومسيون الطبي عن إنه يتم إخبار الكفيل بأن هناك اشتباها في الحالة وله مطلق الحرية حتى أن بعض الكفلاء يرفضون استمرار الفحوصات ويتم إعطاؤهم إفادة بالحالة ولا يتم الاستمرار في إكمال الفحوصات إلا بعد موافقة الكفيل وهذا الأمر يكون في حال الاشتباه فقط، أما في حال التأكد فإنه لا يتم إخبار الكفيل بل يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة في مثل هذه الحالات وهي التحويل إلى مستشفى الرميلة لإعطائها الأدوية اللازمة لمدة أسبوعين على الأقل حتى يكون المرض في حالة مستقرة ولا يكون معديا وبعدها يتم إبعادها عن البلاد.

يأتي ذلك عقب إضافة فحوصات جديدة للمراجعين المتقدمين لإجراء الفحص الطبي خلال الفترة المقبلة، أهمها فحوصات وظائف الكلى والفحوصات التأكيدية لأمراض الالتهاب الكبدي الوبائي بحسب الدكتور إبراهيم.  وقال د. الشعر، في تصريحات لـ الراية، ان إضافة مثل هذه الفحوصات الجديدة تأتي بناء على ملاحظات مستشفى حمد الطبية التي رصدت وجود تزايد في أمراض الكلى وما يتبعه من تزايد الحالات التي تحتاج إلى غسيل كلوي وفشل كلوي، ومن ثم جاء القرار بإضافة مثل هذه الفحوصات لتقييم حالة الكلى للمراجعين.. مشيرا إلى أنه تم مؤخرا إضافة فحوصات خاصة بمرض السل الرئوي في قسم المختبر، ما قلل التحويلات التي كان يتم إجراؤها من إدارة القومسيون الطبي إلى مستشفى حمد، حيث أن بعض الفحوصات التأكيدية في أمراض السل والكبدي الوبائي تتم هناك.  وأشار إلى أن إدارة القومسيون الطبي هي الراصد للأمراض وتعتبر خط الدفاع الأول عن الصحة العامة في قطر من خلال منع دخول أي أمراض إلى البلاد عن طريق الفحوصات الطبية اللازمة.  وأكد أن مسألة الكشف عن حالة مصابة بالسل أو أي مرض معد تتم من خلال الفحوصات التأكيدية التي تتم بمستشفى حمد العام وأنه إذا كان هناك اشتباه في أي حالة مصابة بالمرض فإنه يتم إجراء الفحوصات الإضافية التي تم إدخالها مؤخرا، وهذا الأمر يستغرق أسبوعا على الأكثر.  وقال إنه يتم إخبار الكفيل بأن هناك اشتباها في الحالة وله مطلق الحرية حتى أن بعض الكفلاء يرفضون استمرار الفحوصات ويتم إعطاؤهم إفادة بالحالة ولا يتم الاستمرار في إكمال الفحوصات إلا بعد موافقة الكفيل وهذا الأمر يكون في حال الاشتباه فقط، أما في حال التأكد فإنه لا يتم إخبار الكفيل بل يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة في مثل هذه الحالات وهي التحويل إلى مستشفى الرميلة لإعطائها الأدوية اللازمة لمدة أسبوعين على الأقل حتى يكون المرض في حالة مستقرة ولا يكون معديا وبعدها يتم إبعادها عن البلاد.