لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 3 Feb 2016 09:59 AM

حجم الخط

- Aa +

احتباس الماء: الأسباب والعلاجات

هل سمعت يوماً باحتباس الماء أو الماء الفائض بالجسم؟ على الرغم من أن الماء يشكل الجزء الأكبر من أجسامنا، إلا أنه من الممكن أن يزيد وزنك بسبب احتباس الماء

احتباس الماء: الأسباب والعلاجات
ريم عبدالله

هل سمعت يوماً باحتباس الماء أو الماء الفائض بالجسم؟ على الرغم من أن الماء يشكل الجزء الأكبر من أجسامنا، إلا أنه من الممكن أن يزيد وزنك بسبب احتباس الماء.

 

إذ تنتج هذه الحالة بسبب اختلال التوازن في الشوارد والمعادن والماء في أجسامنا.

 

ويمكن أن يكون احتباس الماء مؤشراً لمشاكل صحية خطيرة، لذلك من الضروري استشارة طبيبك عندما تعاني من احتباس الماء.

 

بعض من المؤشرات وأعراض احتباس الماء:

 

•        تورّم في أعضاء الجسم (الكاحلين، الأقدام أو الأيدي)

•        عند الضغط، قد يظهر انبعاج في الجلد لثواني قصيرة

•        معدة منفوخة

•        الشعور بالتيبس أو وجع في المفاصل والعضلات

•        تذبذب في الوزن

•        نبض متسارع

•        صعوبة في التنفس

 

يوجد العديد من الأسباب لاحتباس الماء، يمكن تلخيصها بالتالي:

 

1.       العادات الغذائية:

 

النظام الغذائي الذي نتبعه في أيامنا هذه والطعام الذي نتناوله يمتلكان معدلات عالية من الملح والصوديوم. تناول الصوديوم يمكن أن يؤدي إلى احتباس الماء في الجسم. يوجد الصوديوم في الطعام المعالج، المخلل، تتبيلة السلطة الجاهزة، الأطعمة المعلبة...الخ. ومن بين العادات الغذائية الأخرى التي تسبب احتباس الماء هي الحمية الغذائية منخفضة البروتين.

 

2.       التمارين الرياضية:

 

الأشخاص بالمستويات المنخفضة جداً من النشاط والحركة إما بسبب مشاكل صحية أو بسبب قلة التمرين أو الحمل...الخ قد يعانون من تورم الأطراف واحتباس الماء. وتعتبر التمارين من أهم وسائل الوقاية من هذه الحالة. من جهة أخرى، الأشخاص الذين لا يقومون بالتمارين عادةً تظهر لديهم أطراف منتفخة، أعضاء مثقلة ويزداد وزنهم بسهولة.

 

3.       الأدوية:

 

بعض من الأدوية التي تُعطى دون وصفة مثل المنشطات وأدوية منع الحمل ومضادات الاكتئاب تتداخل مع عملية طرح السوائل من الجسم. في حال كنت تعاطي أي من هذه الأدوية، يجب الانتباه لأي أعراض تورم أو ظهور وذمات واستشارة الطبيب في حال وجود أي شكوك.

 

4.       الأمراض:

 

ارتفاع ضغط الدم، فشل القلب الاحتقاني، قصور الغدة الدرقية، أمراض الكبد وبعض من أنواع الحساسية قد تؤدي إلى احتباس الماء في الجسم.

 

5.       الحمل:

 

الحمل يؤدي إلى تغيير في الهرمونات بالجسم، مما يؤدي إلى عدم توازن في السوائل، الأمر الذي يسبب احتباس الماء.

 

ويتخلص الجسم عادةً من احتباس الماء من تلقاء ذاته. مع ذلك إليك بعض من الوسائل التي تساعدك على التخلص من السوائل الزائدة في الجسم:

 

‌أ)        عزز من تناولك للبروتينات بحسب المقدار الموصى به وهو 0,8غرام/كيلوغرام من وزنك

 

‌ب)      عزز من تناول البوتاسيوم، كونه يساعد على التخفيف من احتباس السوائل

 

‌ج)      إذا كنت تتعاطى الدواء، استشر طبيبك حول الجرعات الصحيحة

 

‌د)       تناول المزيد من الفواكه والخضروات التي تحتوي على الماء مثل الخيار، البقدونس، وأوراق النباتات المستخدمة في السلطات، البطيخ والبرتقال، والتي تعتبر جميعها من مدرات البول الطبيعية.

 

‌ه)       اشرب المزيد من الماء، وذلك كون الإقلال من شرب الماء يعتبر واحداً من أسباب احتباس الماء في الجسم. الماء يساعد كليتيك على طرح المزيد من السوائل. حاول شرب 8 – 12 كوب يومياً.

 

‌و)       خفف من تناول الصوديوم وتجنب تناول الأطعمة الجاهزة قدر المستطاع. وعند تناول الطعام خارج المنزل، حاول أن تختار الأطعمة قليلة الملح.

 

‌ز)       تناول الطعام الصحي المتوازن والذي يحتوي على الكثير من الخضروات، الحبوب والأطعمة الغنية بالألياف. هذا من شأنه أن يقيك من أي قصور في المواد الغذائية، كما تعمل الألياف على تنقية الكولون/المسالك المعوية، وتساعد على انسيابية عملها، كما تسهّل التخلص من السوائل الزائدة في الجسم.

 

‌ح)      مارس التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة على الأقل للحفاظ على نشاط الدورة الدموية في الجسم وتجنب احتباس السوائل في الجسم.

 

في أي وقت تشعر فيه بأنك تعاني من احتباس الماء، حاول أن تتحرى أعراضه لديك، وفي حال وجدت أي من هذه الأعراض استشر طبيبك حتى يساعدك في حل هذه المشكلة.

 

 

ريم عبد الله

 

أخصائية تغذية في شركة هيلث فاكتوري (Health Factory)

 

تشغل ريم منصب أخصائية تغذية في شركة هيلث فاكتوري (Health Factory)، وتتمكن من خلال عملها مشاركة النصائح الهامة المتعلقة بالتغذية والصحة ومن ابتكار وتطوير برامج حمية متخصصة لأعضاء شركة هيلث فاكتوري (Health Factory)، حيث تتحقق بهذه الطريقة من تناولهم الطعام بطريقة متوازنة مما ينعكس بشكل إيجابي على أسلوب حياتهم ويغنيه فائدة وصحة. يتمحور جزءٌ من مسؤوليتها اليومية الإشراف على طلبات كافة العملاء اليومية، مع مراعاة ما يحبون ولا يحبون تناوله والسعرات الحرارية المقررة لهم.

 

تلعب ريم كذلك دوراً هاماً في تطوير قوائم الطعام الجديدة وتحديث المحتوى الغذائي وتحليله، وذلك لتوفير تشكيلة واسعة من الأغذية تضمن رضى العملاء. وتشارك بنشاطٍ في مخلف الأنشطة والفعاليات باسم هيلث فاكتوري (Health Factory) لتساعد على رفع مستوى الوعي حول الأسلوب الصحي لتناول الطعام وبالتالي أسلوب حياةٍ أكثر صحة.

 

ريم أخصائية تغذية مرخصٌ لها من وزارة الصحة العامة في لبنان، تخرجت بإجازة في الغذاء وعلم التغذية من الجامعة اللبنانية. قبل انضمامها إلى هيلث فاكتوري (Health Factory)، عملت ريم في مستشفى بهمن في لبنان، وعيادة (Eat Right) في جنوب لبنان، حيث شاركت في العديد من الدورات التدريبية المختصة بمجال الطعام الصحي، كما تحمل ريم شهادة في الإسعافات الأولية من الصليب الأحمر اللبناني.

 

انتقلت ريم إلى دبي في الإمارات العربية المتحدة السنة الفائتة مع زوجها.