لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 29 Feb 2016 09:23 AM

حجم الخط

- Aa +

رُبع العاملين بالقطاع الطبي ينتهكون حقوق السعوديات والأطفال

تواجه السيدات والأطفال، في السعودية "انتهاكات" من قبل العاملين بالقطاع الطبي، بحسب ما أكدت مسؤولة ببرنامج الأمان الأسري

رُبع العاملين بالقطاع الطبي ينتهكون حقوق السعوديات والأطفال

تواجه السيدات والأطفال، في السعودية "انتهاكات" من قبل العاملين بالقطاع الطبي، بحسب ما أكدت مسؤولة ببرنامج الأمان الأسري.

 

وقالت المدير التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري، الدكتورة مها المنيف، أن 25% من العاملين والعاملات بالقطاع الطبي، يجهلون حق السيدات، مؤكدة "انتهاك" حقوق الطفل والمرأة بالقطاع الصحي من قبل العاملين لعدم معرفتهم بحقوق المرضى، ما يتطلب تكثيف الاهتمام بزيادة وعي العاملين بهذه الحقوق، بحسب صحيفة "الاقتصادية".

 

وأكدت مها المنيف أن الكوادر الصحية العاملة بالمستشفيات والمراكز الصحية بحاجة إلى التوعية بحقوق المريض، والاطلاع على المعايير والبنود المحددة لتلك الحقوق.

 

وطالبت مها المنيف بضرورة توفير مجموعة من الحقوق، أبرزها العناية الصحية المناسبة والمتوافرة في المرافق الطبية، والمحافظة على احترام وكرامة المرضى في جميع الأوقات، والتأكد من توفير المكان الآمن للمرضى وعائلاتهم داخل المرافق الطبية من أجل سلامتهم حسب الأنظمة والإجراءات المعمول بها، والمحافظة على أسرار وخصوصيات المرضى.

 

وشددت مها المنيف على حق المريض في أن يتم تقييمه وفحصه في الأماكن المخصصة لذلك بعيدًا عن سمع وأنظار الآخرين، ويتم نقله إلى غرفة أخرى إذا ما تعرض للمضايقات من قبل مرضى أو زوار آخرين في حالة سماح المرفق الطبي بمثل هذه الإجراءات وتوفر غرف أخرى، كما يعزل المريض عن المرضى الآخرين لأغراض وقائية أو أمنية إذا كان ذلك ضروريًا.

 

وأشارت مها المنيف إلى أنه يحق للمرضى معرفة اسم الطبيب المعالج، بالإضافة إلى أي شخص له دور في الرعاية الطبية المقدمة، وتوفير الوسائل المناسبة للمرضى للاتصال بذويهم.