لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 7 Sep 2015 11:29 AM

حجم الخط

- Aa +

وزارة الزراعة السعودية تؤكد علاقة الإبل بكورونا وقانون قريب لمنع تجمعات الإبل

وزارة الزراعة السعودية تؤكد علاقة الإبل بكورونا و 3 الى 3,5% من الإبل الموجودة تنقل الفيروس

وزارة الزراعة السعودية تؤكد علاقة الإبل بكورونا وقانون قريب لمنع تجمعات الإبل

قطعت وزارة الزراعة الشك باليقين عندما أكدت أن فيروس كورونا موجود في الإبل وتصاب به، ولا مجال للتشكيك في ذلك، بحسب صحيفة الرياض.

 

وأكدت الوزارة متابعتها الوضع الوبائي لكورونا في المملكة ودول الجوار منذ بداية ظهوره في أواخر العام 2012م وحتى الآن.

 

وقال الدكتور حمد البطشان وكيل وزارة الزراعة المساعد لشؤون الثروة الحيوانية: "إن دراسات أجرتها الوزارة وجدت أن من 85 إلى 87 % من الإبل سواء المحلية أو المستوردة أصيبت بالفيروس في فترة من فترات حياتها، وأن 3 الى 3,5% من الإبل الموجودة لدينا هي مفرزة للفيروس، بمعنى إمكانية انتشار الفيروس من عائل الى آخر سواء إنسان او عائل آخر وهي منطقة تحري حتى الآن".

 

وفي سؤال لـ "الرياض" حول عدم التزام او اقتناع ملاك الإبل بخطورة الفيروس أوضح البطشان أن هناك جهوداً كبير لتوعيتهم، وهناك معاناة كبيرة في عدم الالتزام بعضهم بأمور التوعي، مشدداً على ضرورة نشر الوعي بشكل مكثف للمتعاملين والمخالطين مع الإبل في الفترة القادمة. وأكد "نعمل حالياً على إصدار تشريعات كفيلة بحظر تجمعات الإبل".

 

وتابع: "إن وزارة الصحة تقوم بإبلاغ وزارة الزراعة بأي حالة بشرية مؤكدة لها علاقة بالإبل وبناءً على ذلك تقوم وزارة الزراعة بتكليف فرق بيطرية متخصصة لحظر حركة القطيع المخالط للحالة البشرية وجمع عينات من كافة القطيع وفحصها بمختبرات الوزارة، وفي حال ثبوت إيجابية أي حيوان في القطيع يتم استمرار فرض حظر الحركة على القطيع وأخذ عينات أسبوعية وفحصها بمختبرات الوزارة إلى حين توقف جميع الحيوانات بالقطيع عن إفراز الفيروس المسبب للمرض"، مشيراً إلى أن وزارة الصحة قامت بإبلاغ وزارة الزراعة عن 70 حالة إصابة بشرية مخالطة للإبل بمختلف مناطق المملكة وتم تغطية جميع البلاغات بالكامل من قبل فرق وزارة الزراعة.

من جانب آخر، كشفت وزارة الصحة عن تسجيل (34) حالة إيجابية مؤكدة بفيروس "كورونا " خلال الأسبوع الماضي 29 حالة في الرياض و 3 حالات بنجران و حالتين في النماص ، وشملت الحالات 25 حالة في مستشفيات وزارة الصحة ، و 9 حالات من القطاعات الصحية الأخرى ( الفترة من 15-21 ذو القعدة ١٤٣٦هـ الموافق 30 أغسطس – 5 سبتمبر 2015م ). وقالت الوزارة في بيانها الأسبوعي أنها ستبقي اﻷستعدادات كما هي وأن الجهود لابد أن تستمر بتعاون جميع اﻷطراف وعلى رأسها التعاون المجتمعي والعاملين الصحيين الذين هم اﻷساس يمثلون الركيزة الأساسية في مواجهة المرض

 

وأوضحت الوزارة أنه تم فحص 2301 عينة لفيروس كورونا في مختبرات وزارة الصحة خلال نفس الفترة ، وأن زيارات فريق الاستجابة السريعة لمكافحة عدوى المنشآت الصحية بلغت (44) زيارة ، وقامت فرق الصحة العامة للمخالطين للحالات الإيجابية بلغ (34) زيارة ، وبلغ عدد المخالطين بالمنزل للحالات الإيجابية ( 467 ) حالة ، وعدد زيارات وزارة الزراعة (1) زيارة.

 

وكشفت الوزارة أن العدد الكلي للحالات المؤكدة منذ بداية المرض هو 1209 حالة شفيت (614) حالة بنسبة بلغت 50.8%، فيما لا يزال عدد (67) حالة تحت العلاج بالإضافة إلى (14) حالة معزولة منزلياً .

 

إلى ذلك يواصل مركز القيادة والتحكم بوزارة الصحة جهوده على مدار الساعة من خلال القيام بأعمال الترصد الوبائي والتأكد من إلتزام المنشآت الصحية الحكومية والخاصة بتطبيق إجراءات مكافحة العدوى وكذلك التنسيق مع القطاعات الحكومية المعنية والمنظمات الصحية الدولية بما في ذلك منظمة الصحة العالمية وبيوت الخبرة لمتابعة كافة مايستجد بخصوص فيروس كورونا.كما تواصل الوزارة جهودها وتنسيقها مع وزارة الزراعة لتنفيذ الحملات التوعوية بفيروس كورونا في أماكن تجمع الإبل والمخالطين لها من الملاك والمربين لتوخي الحذر والأخذ بأسباب الوقاية عند التعامل مع الإبل .

 

و شددت وزارة الصحة على أهمية الوقاية من العدوى ونصحت المواطنين والمقيمين بالممارسات الصحية التي تشمل غسل اليدين بالماء والصابون وتجنب الاتصال مع المرضى ، والامتناع عن لمس العينين أو الأنف، والسعال في منديل أو بوضع الذراع على الفم ثم غسل اليدين و الذراع بعناية، وتجنب التعامل اللصيق مع الإبل المصابة بأعراض تنفسيه ، والإلتزام بالتدابير الوقائية عند التعامل مع الابل ، وعلى الجميع ـ خاصة من لديهم أمراض مزمنة ـ تجنب مخالطة الإبل أو تناول الألبان غير المغلية أو المبسترة مع أهمية الحفاظ على العادات الصحية الجيدة بشكل عام.

 

وأهابت الوزارة بالعاملين في المنشآت الصحية الإلتزام بالتعليمات وتطبيق الإجراءات الوقائية والعمل بأساسيات مكافحة العدوى والتقيد بمسارات الفرز للحالات التنفسية في اقسام الطوارئ وإستخدام أدوات الحماية الشخصية حسب الإرشادات المبلغة لهم من مركز القيادة والتحكم.ودعت " الصحة " الجميع عند الرغبة في الحصول على مزيد من المعلومات والتعرف على خطوات الوقاية من العدوى زيارة موقع الوزارة على الانترنت .