لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 19 Sep 2015 09:46 AM

حجم الخط

- Aa +

الرياض توافق على إنشاء 23 مصنعاً في السعودية لصناعة وإنتاج الأدوية والمستحضرت الطبية

السعودية توافق على إنشاء 23 مصنعاً لصناعة وإنتاج الأدوية والمستحضرات الصيدلانية في المملكة.

الرياض توافق على إنشاء 23 مصنعاً في السعودية لصناعة وإنتاج الأدوية والمستحضرت الطبية

وافقت هيئة الغذاء والدواء السعودية على إنشاء 23 مصنعاً لصناعة وإنتاج الأدوية والمستحضرات الصيدلانية بالمملكة التي يبلغ عدد سكانها نحو 30 مليوناً.

 

ونقلت صحيفة "المدينة" السعودية عن "هاجد حشان" المدير التنفيذي للتراخيص بقطاع الدواء للهيئة العامة للغذاء والدواء إن المصانع الجديدة ستعمل إلى جانب 21 مصنعاً مرخصاً من الهيئة.

 

وقال "حشان" إن المصانع المحلية تمثل 25 بالمئة من مجموع سوق الأدوية العاملة بالمملكة والذي يقدر حجمه بنحو 13.6 مليار ريال، فيما يصل حجم الاستيراد إلى 75 بالمئة من إجمالي سوق الأدوية السعودي.

 

وأضاف إنه تم الفسح لـ40 ألف رخصة للأدوية المسجلة أو غير المسجلة لعدد من البنود خلال العام الجاري، حيث إن الهيئة تقوم بمراقبة المنتجات الدوائية بالمملكة، وذلك للتأكد من سلامتها وخلوها من أي مواد محظورة.

 

وأشار مصدر ذو صلة بصناعة الأدوية للصحيفة إلى أن مصانع الأدوية تواجه عدة معوقات، أبرزها عدم توافر المواد الخام للصناعة والبيروقراطية وضعف التمويل وضخامة رأس المال المطلوب وقلة الكوادر المؤهلة.

 

وتشير التقارير إلى أن الحكومة السعودية تبذل جهوداً لتشجيع الاستثمار المباشر الأجنبي في قطاع الأدوية، في المجال المصمم خصيصا لمساعدة تطوير مهارات الشركات المحلية من أجل تصنيع أدوية تتمتع ببراءات اختراع حصرية.

 

وفي العام 2014، قدّر مالك لأحد أكبر مصانع الأدوية في السعودية سوق الأدوية في السعودية بنحو خمسة مليارات دولار كسوق خاص وحكومي، واعتبره من أكبر الأسواق على مستوى العالم العربي، بنسبة نمو سنوية تصل إلى 12 بالمئة.

وبحسب بيانات 2014، يبلغ عدد مصانع الأدوية في السعودية 10 مصانع فقط، هناك 26 مصنعا جديدا للأدوية لا يزال تحت الإنشاء، وتستورد السعودية حوالي 60 بالمئة من احتياجاتها الدوائية.