لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 29 Oct 2015 04:19 AM

حجم الخط

- Aa +

الدول المنتجة للحوم تدافع عن منتجاتها أمام تحذيرات من تسببها بالسرطان

أشارت نتائج دراسة أجرتها "الوكالة الدولية لأبحاث السرطان" (آي إيه أر سي) يوم الثلاثاء، إلى أن اللحوم المصنعة من أبرز مسببات السرطان للإنسان ، وأكدت الدراسة أن اللحوم الحمراء قد تتسب في إصابته بالمرض أيضاً.

الدول المنتجة للحوم تدافع عن منتجاتها أمام تحذيرات من تسببها بالسرطان

أشارت نتائج دراسة أجرتها "الوكالة الدولية لأبحاث السرطان" (آي إيه أر سي) يوم الثلاثاء، إلى أن اللحوم المصنعة من أبرز مسببات السرطان للإنسان ، وأكدت الدراسة أن اللحوم الحمراء قد تتسب في إصابته بالمرض أيضاً. 

 

وقالت الوكالة التابعة لـ"منظمة الصحة العالمية" في بيان نشر على موقعها الرسمي على الإنترنت، أنه "طبقاً للدراسات التي أجراها  22 خبيراً من عشر دول، فقد تم تصنيف اللحوم المصنعة على أنها مسرطنة للإنسان، وأن تناولها يصيبه بسرطان القولون والمستقيم"، مضيفة أن "اللحوم الحمراء ربما تحتوي على مواد تسبب السرطان".  ويشير الخبراء إلى أن تناول 50 غراما من اللحوم المصنعة في اليوم، أي أقل من شريحتين من اللحم المقدد أو البسطرمة، يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 18 في المئة، ما قد يفرض على مصنعي اللحوم والقطاعات الزراعية وصناعة الأغذية السريعة، وضع معايير غذائية جديدة للمنتجات الغذائية المصنعة بحسب ما نقلته صحيفة الشرق الأوسط. 

 

حثت ايطاليا وهي مهد شرائح لحوم الخنزيز المقددة والمملحة المصنعة في مدينة بارما- المستهلكين على ألا يصيبهم الهلع ويحجموا عن تناول هذه الوجبة التقليدية التي تشتهر بها احدى دول حوض البحر المتوسط وذلك بعد تحذير من ان مثل هذه اللحوم تسبب السرطان بحسب وكالة رويترز.

وردت الهيئات الايطالية المعنية بالأغذية والزراعة ساخطة على تقرير لمنظمة الصحة العالمية قال إن تناول اللحوم المصنعة والمحفوظة مثل النقانق واللحوم المقددة ولحوم الخنزير علاوة على التعرض للتبغ والحرير الصخري (الاسبستوس) تعتبر أسبابا مرجحا للاصابة بالسرطان.

وقالت الرابطة الزراعية الايطالية (كولديريتي) في بيان “لا ترهيب بشأن اللحوم إذ ان اللحوم الايطالية هي الوجبات الصحية بدرجة أكبر” مشيرة الى ان الأغذية الايطالية تقف وراء أعلى توقعات بشأن طول العمر في العالم التي تصل الى 80 عاما بالنسبة الى الذكور و85 عاما للنساء.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن تناول شريحة من اللحوم المصنعة تزن 50 جراما -سواء من لحوم الأبقار أو الخنازير التي يجري حفظها عادة بطريقة التمليح أو التدخين- تزيد من خطر الاصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 18 في المئة.

وتقول الجمعية الوطنية الايطالية للحوم إن الايطاليين عادة ما يتناولون في المتوسط دون هذه الكميات وتشير تقديراتها الى انهم يستهلكون 25 جراما من هذه اللحوم يوميا.

وأشارت الرابطة الزراعية الايطالية (كولديريتي) الى ان مبيعات حفظ اللحوم في البلاد تدر عائدات تصل الى 32 مليار يورو (35 مليار دولار) سنويا ويعمل بها 180 ألف فرد.

وقالت بياتريتشي لورنتسين بوزارة الزراعة الايطالية إن الحكومة تعكف على دراسة تقرير منظمة الصحة العالمية لكنها قالت إنه يتعين ألا يخشى الناس من هذه النتائج التي أشارت ايضا الى وجود “أدلة محدودة” على ان لحوم الأبقار والضأن والخنزير غير المصنعة قد تسبب السرطان.

وقالت في معرض دولي بمدينة ميلانو “تعرفون ان الإفراط في تناول اللحوم الحمراء من العادات الضارة لكم. يكمن السر في أغذية حوض البحر المتوسط … في تناول الحد الأدنى من كل شيء”.

كانت الصحف الايطالية قد أفردت صفحاتها الأولى لابراز تقرير منظمة الصحة العالمية يوم الثلاثاء مثلما حدث في بقية أرجاء العالم وحذرت صحف ايطاليا من نقانق (بروسكويتو) المقددة والمملحة التي تقدم في صورة شرائح كمقبلات قبل الوجبات الرئيسية.