لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 7 Jun 2015 12:23 PM

حجم الخط

- Aa +

أول جراحة ناجحة بتوجيه الحاسوب لاستبدال الركبة في مستشفى قطري

مستشفى حمد العام يشهد أول جراحة بتوجيه الحاسوب لاستبدال كامل الركبة بنجاح

أول جراحة ناجحة بتوجيه الحاسوب لاستبدال الركبة في مستشفى قطري

شهد مستشفى حمد العام في قطر إجراء أول جراحة بتوجيه الحاسوب لاستبدال كامل الركبة بنجاح، حيث تم خلال هذه العملية، التي تعتبر الأولى من نوعها، استخدام تكنولوجيا قامت برين لاب بتطويرها، وهي شركة ألمانية متخصصة في مجال التقنيات الطبية التي تقودها البرمجيات الداعمة للعلاجات الهادفة بتدخل جراحي أقل.

 

ووفقاً لبيان، ترأس العملية، التي أجراها فريق من الأطباء من قسم جراحة العظام في المستشفى، الدكتور محمد مبارك العتيق الدوسري (طبيب، الكلية الملكية للأطباء والجراحين بكندا، استشاري أول ورئيس قسم جراحة العظام)، والذي تمتد خبرته لأكثر من 14 عاماً في جراحة العظام والإصابات.

 

وتُمكّن برمجيات الحاسوب الجراحين من تحديد التشوه، وتوازن الفجوة بدقة أثناء عملية استبدال كامل الركبة، لتضمن بذلك دقة أكبر في محاذاة المكوّنات، وتصحيح كامل للتشوه، وفجوة متوازنة للغاية في جميع حركات الركبة. ويؤدي هذا إلى تحسنات ملحوظة في الوظيفة السريرية وقد يؤدي إلى زيادة بقاء الزرع على المدى الطويل. وقد تكون الملاحة باستخدام الحاسوب في عملية استبدال كامل الركبة ذات فائدة أكبر في الركبة ذات التشوهات المعقدة، والتشوهات خارج المفصل، وفي حالات السمنة المفرطة.

 

وتعرف قطر بخدمات صحية تتمتع بمستوى عالٍ يُضاهي العديد من البلدان المتقدمة. ويوظف مستشفى حمد العام، الذي يضم أسرة حديثة ومجموعة واسعة من أحدث العمليات الجراحية، بما في ذلك برنامج الجراحة الروبوتية.

 

وبعد إجراء فحص كامل ودراسة على المريض الذي يتم اختياره لإجراء العملية الجراحية الجديدة من قبل أطباء المستشفى وبعد التأكد من أعلى مستويات الدقة في مطابقة الزراعة الاصطناعية لمفاصل ركبة المريض، قرر الأطباء المضي قدماً في العملية الجراحية.

 

وعلى عكس التقنيات الجراحية التقليدية التي تعمل دون دعم من نظام موجه ببرامج الحاسوب، لا يترك المفهوم الجديد إلا هامشاً ضئيلاً للخطأ.

 

وعقب نجاح العملية، قال الدكتور الدوسري "مع هذه البداية، فإني أدعو المزيد من الجراحين من قسمنا المتخصص بالعمود الفقري والإصابات إلى الاستفادة من هذا الابتكار بهدف تحقيق المزيد من الدقة والجودة في الخدمات التي نقدمها". وأضاف "تساعد هذه التقنية على تحديد الزرع بدقة وفقاً لخطة جراحية قبل إجراء العملية". وقد أثنى الجراح على جهود فريقه الطبي الذي أسهم في نجاح الإجراء الجراحي.

 

كما كشفت الدراسة التي أُجريت بعد الجراحة أيضاً أن النتائج كانت رائعة حيث قدمت مستوى أفضل من رضى المرضى وتحسن عال في جودة الحياة.

 

وكشفت دراسة في العام 2011 أن هذا الإجراء الجراحي يُحسن بشكل لافت نتائج المرضى. وفي هذه الدراسة، عبّر 91 بالمئة من المرضى الذين خضعوا لجراحة بمساعدة الحاسوب عن رضى كبير للغاية أو عن رضى جيد جداً بينما تبلغ النسبة لدى مرضى الجراحة التقليدية 70 بالمئة. ووفقاً لوكالة أبحاث الرعاية الصحية والجودة، فقد تم في كل عام إجراء أكثر من 600 ألف عملية استبدال للركبة في الولايات المتحدة.