لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 15 May 2014 07:57 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تعلن عن 10 حالات وفاة و20 إصابة بكورونا وتجار الإبل يتحدون الخطر بتقبيل الإبل

 فيما نقلت رويترز إعلان السعودية عن وفاة عشرة أشخاص بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) خلال اليومين الماضيين ورصد 20 حالة إصابة جديدة بالفيروس، لفتت بي بي سي إلى قيام تجار الإبل بإطلاق حملة تقبيل الإبل على تويتر رفضا لربط الفيروس بالإبل

السعودية تعلن عن 10 حالات وفاة و20 إصابة بكورونا وتجار الإبل يتحدون الخطر بتقبيل الإبل

 فيما نقلت رويترز إعلان السعودية عن وفاة عشرة أشخاص بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) خلال اليومين الماضيين ورصد 20 حالة إصابة جديدة بالفيروس، لفتت بي بي سي إلى قيام تجار الإبل بإطلاق حملة تقبيل الإبل على تويتر رفضا لربط الفيروس بالإبل، رغم ارتفاع  العدد الاجمالي للاصابات في البلاد إلى 511 حالة اصابة وتأكيد وزارة الصحة بارتباط الفيروس الوثيق بالإبل.

 وتلفت بي بي سي إلى ما يتداوله بعض السعوديين للدفاع عن الإبل على تويتر مثل أحد المغردين الذي يطالب بكشف الدليل عن مسؤولية الإبل بنشر المرض ونشر صورة بعنوان الإبل أغلى من البترول(هنا)، فيما زعم موقع أرقام أن عالما كنديا زعم أن الجمال لا علاقة لها بفيروس "كورونا"  (رغم أنه لم يقل ذلك على حسابه وينتظر أريبيان بزنس تأكيدا منه حول ذلك).

 

وجاء في بيانات وزارة الصحة السعودية على موقعها على الإنترنت ان خمس وفيات حدثت يوم الثلاثاء وخمس وفيات أخرى حدثت يوم الأربعاء.

وبهذا ارتفع عدد حالات الوفاة في السعودية بفيروس كورونا إلى 157 حالة منذ رصد الفيروس قبل عامين.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الاربعاء ان القلق بشأن فيروس كورونا "زاد بدرجة كبيرة" لكن المرض لا يقتضي حتى الآن إعلان حالة طواريء صحية على مستوى العالم.

وذكرت وزارة الصحة السعودية ان من بين 16 حالة اصابة رصدت يوم الاربعاء توفي اثنان وانه من بين أربع حالات رصدت يوم الثلاثاء توفي واحد.

وانتقل الفيروس من السعودية إلى دول مجاورة فضلا عن حالات قليلة في أوروبا وآسيا. ويقتل هذا الفيروس الذي يسبب السعال والحمى وأحيانا الالتهاب الرئوي نحو 30 في المئة من المصابين.

وقالت لجنة الطواريء بمنظمة الصحة العالمية التي اجتمعت خمس ساعات في جنيف يوم الثلاثاء انه استنادا الى المعلومات الحالية فان خطورة الموقف زادت من حيث الآثار على الصحة العامة لكن لا توجد أدلة مؤكدة على انتقال الفيروس بين البشر.

وأكدت منظمة الصحة العالمية التابعة للامم المتحدة ضرورة أن تحاول الدول التي ينتشر فيها الفيروس اتخاذ إجراء فوري لتحسين وسائل الوقاية والسيطرة على العدوى من أجل محاولة وقف انتشار الفيروس.