لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 12 May 2014 09:30 AM

حجم الخط

- Aa +

الرياض تستنفر للحد من انتشار فيروس كورونا الذي يواصل انتشاره بالسعودية

الرياض تقوم بسلسلة ترتيبات للحد من انتشار فيروس كورونا القاتل الذي يواصل انتشاره وعدوته في ربوع السعودية.

الرياض تستنفر للحد من انتشار فيروس كورونا الذي يواصل انتشاره بالسعودية

لا تزال الرياض تقوم بإجراءات عديدة للحد من انتشار متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) التي أدت إلى وفاة العشرات وإصابة المئات، مؤخراً، في السعودية.

 

والتقى وزير الصحة المكلف، عادل بن محمد فقيه، أمس الأحد، وفداً من الوكالة الفيدرالية الأمريكية (مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها) التابعة لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية في الولايات المتحدة وذلك بهدف تبادل المعلومات والخبرات، ضمن الجهود العالمية لاحتواء انتشار فيروس كورونا.

 

ويأتي اللقاء، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، في إطار منظمة الصحة العالمية و"الشبكة العالمية للإنذار بحدوث الفاشيات ومواجهتها"، الساعي لمواجهة الأوبئة ومكافحة انتشارها على مستوى العالم، وفي إطار جهود وزارة الصحة في المملكة لمكافحة فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية والحد من انتشاره.

 

وقال "فقيه" إن وزارة الصحة تعمل مع عدد من الجهات والمنظمات العالمية لتنسيق جهود احتواء ومواجهة خطر انتشار الفيروس في السعودية وحول العالم، حيث تقوم بتبادل المعلومات والخبرات ونتائج الأبحاث والتجارب وأفضل الممارسات التي اكتسبتها الكوادر الطبية والصحية في المملكة أولاً بأول مع تلك الجهات.

 

الاستعانة بأئمة المساجد

 

طلبت وزارة الصحة السعودية من وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، أمس الأحد، الاستعانة بأئمة المساجد، لتوعية المصلين بفيروس كورونا، وكيفية الوقاية منه، وذلك في إطار حملاتها التثقيفية والتوعوية التي انطلقت مؤخراً، وتركز على الاستفادة من أماكن تجمع المواطنين، والمقيمين، وكذلك الزوار.

 

قرارات جديدة

 

فيما أصدر وزير الصحة السعودي المكلف "عادل محمد فقيه" عدداً من قرارات تمديد التكليف لمسؤولي وزارة الصحة بعدد من القطاعات الصحية شملت تمديد تكليف الدكتور عدنان العبد الكريم للقيام بأعمال مدير عام الشؤون الصحية في منطقة الرياض لمدة عام، وتمديد تكليف الدكتور عبد الله الطائفي للقيام بأعمال مدير عام الشؤون الصحية في منطقة المدينة المنورة لمدة عام، وتمديد تكليف الدكتور صلاح الخراز للقيام بأعمال ومهام وظيفة مدير عام الشؤون الصحية في منطقة القصيم لمدة عام.

 

وشملت تمديد تكليف الدكتور محمد الهبدان للقيام بأعمال ومهام وظيفة مدير عام الشؤون الصحية في منطقة الحدود الشمالية لمدة عام، وتمديد تكليف عبد المحسن العمار للقيام بأعمال ومهام وظيفة مدير عام الشؤون الصحية في منطقة حائل لمدة عام، وشملت القرارات أيضاً تمديد تكليف الدكتور ياسين ملاوي للقيام بأعمال المدير التنفيذي لمدينة الملك عبد الله الطبية في مكة المكرمة لمدة عام.

 

وزارة الزراعة تحذر

 

وفي تحذير هو الأول من نوعه مع زيادة عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في المملكة إلى نحو 500 حالة، نصحت وزارة الزراعة السعودية، أمس الأحد، من يخالطون الإبل بلبس أقنعة وقفازات لمنع انتشار فيروس كورونا.

 

ويقول خبراء في مجال الصحة إن الإبل هي الحامل المحتمل للمرض الذي تسبب بموت أكثر من 126 شخصاً في المملكة منذ اكتشافه قبل حوالي عامين، وزادت حالات العدوى منذ أبريل/نيسان الماضي بشكل كبير ما أثار الهلع في ربوع المملكة الصحراوية المترامية الأطراف.

 

وتثير الزيادة الأخيرة في حالات الإصابة المخاوف في السعودية وخارجها لأسباب من أهمها توافد المعتمرين من شتى أنحاء العالم على المملكة في يوليو/تموز أثناء شهر رمضان القادم.

 

وعلى الرغم من إخضاع مخالطة الإبل لدراسة مستفيضة بين العلماء خارج السعودية لتحديد علاقته بالإصابة بالمرض، فإن الأمر ظل غائباً نسبياً عن التصريحات الرسمية داخل المملكة.

 

ونصحت وزارة الزراعة السعودية في بيان، أمس الأحد، الناس بعدم مخالطة الإبل إلا في حالة الضرورة وغسل الأيدي قبل وبعد ذلك بالإضافة إلى لبس أقنعة.

 

وقالت الوزارة في البيان إن "من المستحسن لبس قفازات واقية وبالأخص في حالات الولادة والتعامل مع الحالات المريضة أو النافقة".

 

وحذرت أيضاً من "تناول لحوم وحليب الإبل دون معاملتها حرارياً بالطهي الجيد للحوم وغلي الحليب قبل تناوله".

 

وحثت الوزارة على سرعة الإبلاغ في حالة ظهور أي أعراض مرضية في الإبل.

 

ونصحت منظمة الصحة العالمية من هم أكثر عرضة بالإصابة بالمرض بتجنب التعامل مع الإبل. وظلت وزارة الصحة السعودية تتفادى ربط فيروس كورونا بالإبل حتى مؤتمر صحفي أواخر الشهر الماضي.

 

ولكن بيان وزارة الزراعة هو أول إخطار رسمي لمن يتعاملون مع الإبل.