لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 12 May 2014 08:10 AM

حجم الخط

- Aa +

مباسم الشيشة في مدينة سعودية متهمة بنقل فيروس كورونا

مباسم الشيشة في مدينة سعودية تتسبب بالإصابة في عدوى متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا).

مباسم الشيشة في مدينة سعودية متهمة بنقل فيروس كورونا

أفاد تقرير مطول اليوم الإثنين أن مباسم الشيشة في مقاهي إحدى المدن السعودية تسببت بالإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) التي أثارت الهلع، مؤخراً، في المملكة.

 

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية إن مستشفى الملك فهد العام بجدة، ثاني أكبر المدن السعودية، استقبل أكثر من 10 حالات مصابة بفيروس كورونا منذ مطلع الشهر الحالي، نتيجة ارتيادهم مقاه لتدخين الشيشة، حسبما أكد مصدر مطلع في المستشفى الذي نال مؤخراً شهرة واسعة بسبب امتناع الكثير من كوادره عن العمل خشية إصابتهم بعدوى الفيروس المميت.

 

وقال المصدر إن هؤلاء المرضى أفصحوا عن ترددهم على بعض المقاهي المنتشرة في المنطقة الصناعية في جدة، وأثناء ذلك أصيبوا بالفيروس نتيجة ملامسة مبسم الشيشة، خاصة وأن معظم المقاهي لا تستبدل "الليات" و"المباسم"، مما يساعد على انتشار العدوى بين الزبائن.

 

من جهتها، وجهت أمانة جدة لجاناً للتفتيش على المقاهي المنتشرة في المناطق الصناعية للتأكد من تطبيقها الاشتراطات الصحية أثناء تقديم الشيشة للزبائن، بعد أن تم الإبلاغ عن إصابة عدة أشخاص بفيروس كورنا بعد ارتيادهم لتلك المقاهي.

 

وقالت صحيفة "الوطن" اليومية إنه في المقابل، أكد مدير الشؤون الصحية في جدة الدكتور "سامي باداود" عدم وجود ما يثبت أن فيروس كورونا ينتقل عن طريق تدخين الشيشة، نافياً أن تكون هناك حالات تم استقبالها في مستشفيات جدة أصيبت بالفيروس عن طريق المقاهي.

 

فيما أكد استشاري الأمراض المعدية والصحة العامة الدكتور مجدي الطوخي أن "المقاهي قد تكون أحد سبل نقل عدوى كورونا إلى مرتاديها، في حال استخدم أحد المصابين بالفيروس الشيشة دون أن يتم تغير المبسم الخاص بها، ففي هذه الحالة ينتقل الفيروس من المصاب إلى السليم الذي يستخدم هذه الشيشة فيما بعد، مما يجعل الشيشة أحد أسباب نقل العدوى بين الأشخاص"، وقال إن فيروس كورونا لا يظهر مباشرة على المصاب، وأن فترة حضانته من 7 إلى 14 يوماً حسب قوة مناعة الشخص.

 

وفي سياق منفصل، نصحت الرياض، أمس الأحد، من يخالطون الإبل بلبس أقنعة وقفازات لمنع انتشار فيروس كورونا، في تحذير هو الأول من نوعه مع زيادة عدد حالات الإصابة بالفيروس في المملكة إلى نحو 500.

 

ويقول خبراء في مجال الصحة إن الإبل هي الحامل المحتمل للمرض الذي ذكرت وزارة الصحة السعودية في وقت متأخر من مساء السبت الماضي إن سبعة آخرين أصيبوا به.

 

وكورونا فيروس يشبه التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس) الذي أودى بحياة نحو 800 شخص على مستوى العالم بعد تفشيه في الصين العام 2002. ولا يوجد لقاح أو علاج مضاد لفيروس كورونا.

 

وتوفي أكثر من ربع المصابين بفيروس كورونا في السعودية وعددهم 480 شخصاً. وتزايد الاستياء العام في المملكة وسط شائعات تناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي بشأن قلة الشفافية من جانب المسؤولين فيما يتعلق بتفشي المرض.

 

وتثير الزيادة الأخيرة في حالات الإصابة المخاوف في السعودية وخارجها لأسباب من أهمها توافد المعتمرين من شتى أنحاء العالم على المملكة في يوليو/تموز أثناء شهر رمضان.

 

وعلى الرغم من إخضاع مخالطة الإبل لدراسة مستفيضة بين العلماء خارج السعودية لتحديد علاقته بالإصابة بالمرض، فإن الأمر ظل غائباً نسبياً عن التصريحات الرسمية داخل المملكة.

 

ونصحت وزارة الزراعة السعودية في بيان أمس الأحد الناس بعدم مخالطة الإبل إلا في حالة الضرورة وغسل الأيدي قبل وبعد ذلك بالإضافة إلى لبس أقنعة.

 

وقالت الوزارة في البيان الذي نشره موقعها على الانترنت "ومن المستحسن لبس قفازات واقية وبالأخص في حالات الولادة والتعامل مع الحالات المريضة أو النافقة".

 

وحذرت أيضاً من "تناول لحوم وحليب الإبل دون معاملتها حرارياً بالطهي الجيد للحوم وغلي الحليب قبل تناوله".

 

وحثت الوزارة على سرعة الإبلاغ في حالة ظهور أي أعراض مرضية في الإبل.