لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 11 May 2014 11:42 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تستورد سجائر بقيمة 3.3 مليار ريال في عام 2012

أظهر تحليل اقتصادي، أن واردات السعودية من السجائر في عام 2012، تعادل 20 في المائة من إجمالي وارداتها من الأدوية في العام نفسه، حيث استوردت سجائر تحتوي على تبغ قيمتها 3.3 مليار ريال ووزنها 37.2 ألف طن،  

السعودية تستورد سجائر بقيمة 3.3 مليار ريال في عام 2012
بلغت قيمة واردات الأدوية 16.5 مليار ريال

أظهر تحليل اقتصادي، أن واردات السعودية من السجائر في عام 2012، تعادل 20 في المائة من إجمالي وارداتها من الأدوية في العام نفسه، حيث استوردت سجائر تحتوي على تبغ قيمتها 3.3 مليار ريال ووزنها 37.2 ألف طن، فيما بلغت قيمة واردات الأدوية 16.5 مليار ريال.

وأظهر التحليل بحسب صحيفة الاقتصادية أن واردات السعودية من السجائر شكلت 0.56 في المائة من الواردات السعودية في 2012، البالغة 583.5 مليار ريال، فيما شكلت واردات السعودية من الأدوية 2.8 في المائة من إجمالي الواردات.

ووفقا لبيانات مصلحة الإحصاءات والمعلومات؛ فقد جاءت ثلاثة أنواع من الأدوية ضمن أهم 50 سلعة استوردتها السعودية في 2012، وهي "أدوية تحتوي على مضادات" قيمتها 3.75 مليار ريال في المركز الـ 15، و"أدوية تحتوي على بنسلينات ومشتقاتها تباع بالتجزئة" قيمتها 3.2 مليار ريال، و"أﺩﻭية تحتوي ﻋﻠﻰ قلويات لا تتضمن هرمونات تباع بالتجزئة" قيمتها 1.7 مليار ريال.

 

ومن اللافت أن واردات السعودية من السجائر تأتي في الترتيب الـ 17 بين أهم 50 سلعة تستوردها السعودية، بالتالي فهي تسبق النوعين الثاني والثالث من الأدوية أعلاه، حيث تسبق نوع "أدوية تحتوي على بنسلينات ومشتقاتها"، التي تأتي في الترتيب الـ 18، كما تسبق نوع "أﺩﻭية ﺗﺣﺗﻭﻯ ﻋﻠﻰ ﻗﻠﻭياﺕ، ﻻ ﺗﺗﺿﻣﻥ ﻫﺭموناﺕ" التي تأتي في المرتبة الـ 49.

وكشف التحليل أن 92 في المائة من واردات السعودية من السجائر تأتي من ثلاث دول فقط، هي ألمانيا وسويسرا وتركيا، قيمتها نحو ثلاثة مليارات ريال من الدول الثلاث. وتسهم ألمانيا بنسبة 61 في المائة من إجمالي واردات السعودية من السجائر بقيمة ملياري ريال، ثم سويسرا بنسبة 16 في المائة بقيمة 538 مليون ريال، وتركيا بـ 15 في المائة من إجمالي الواردات من السجائر بقيمة 496 مليون ريال.

وتعد السجائر أهم سلعة يتم استيرادها من ألمانيا، متفوقة على السيارات الخاصة، والتوربينات الغازية كأهم سلع مستوردة منها. وتستورد السعودية السجائر من أكثر من 17 دولة، منها اليمن، الهند، ماليزيا، الصين، الفلبين، إندونيسيا، مصر، جنوب إفريقيا، سويسرا، ألمانيا، بريطانيا، فرنسا، بولندا، والتشيك.

وتستورد السعودية إضافة للسجائر، أنواعا أخرى من التبغ ومصنوعاته، منها معسل بقيمة 66 مليون ريال، وجراك بـ 32 مليون ريال، وتنباك بقيمة 12 مليون ريال، وتبغ وأبدال مصنعة عشرة ملايين ريال، إضافة إلى أنواع أخرى قيمتها 26 مليون ريال، ليكون الإجمالي 147 مليون ريال.

وكان التبغ أكثر السلع ارتفاعا في أسعارها في السوق السعودية في آذار (مارس) الماضي، حيث ارتفع بنسبة 6.4 عن مستوياته في الفترة نفسها من العام الماضي، فيما ارتفع التضخم بشكل عام بنسبة 2.8 في المائة فقط.

 

يُذكر، أن دول مجلس التعاون الخليجي تعتزم فرض ضرائب انتقائية على جميع أنواع التبغ ومنتجاته، بعد أن كانت آخر زيادة على الضرائب المفروضة عليها في عام 2000. وطلب المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة الخليجيين من وزراء الصحة إيجاد بدائل تعوض خسائر السياسات الصحية نتيجة اتفاقيات التجارة الحرة، عبر فرض ضرائب داخلية بدلاً من الرسوم الجمركية التي ستنتهي بموجب اتفاقيات التجارة الحرة.