لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 3 Jun 2014 07:39 AM

حجم الخط

- Aa +

نجاح عملية إعادة السمع لمريضة بعد 20 عاماً من الصمم على يد أطباء مستشفى دبي

تمكن أطباء قسم الأذن والأنف والحنجرة بمستشفى دبي من إعادة السمع لمريضة تعاني من صمم في الأذن اليمنى لمدة 20 عاماً بعد إجراء عملية ناجحة لزراعة السماعة العظمية كأول عملية من نوعها على مستوى القطاع الطبي العام والخاص بدبي.

نجاح عملية إعادة السمع لمريضة بعد 20 عاماً من الصمم على يد أطباء مستشفى دبي
تمكن أطباء قسم الأذن والأنف والحنجرة بمستشفى دبي من إعادة السمع لمريضة تعاني من صمم في الأذن اليمنى لمدة 20 عاماً بعد إجراء عملية ناجحة لزراعة السماعة العظمية كأول عملية من نوعها على مستوى القطاع الطبي العام والخاص بدبي.

تمكن أطباء قسم الأذن والأنف والحنجرة بمستشفى دبي من إعادة السمع لمريضة تعاني من صمم في الأذن اليمنى لمدة 20 عاماً بعد إجراء عملية ناجحة لزراعة السماعة العظمية كأول عملية من نوعها على مستوى القطاع الطبي العام والخاص بدبي.

ونقلاً عن صحيفة البيان، قال الدكتور جمال قسومة استشاري أمراض الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى دبي والذي قام بإجراء العملية، إن العملية التي استغرقت 40 دقيقة تمت وفق أفضل البروتوكولات والممارسات الطبية التي تجرى في أرقى المراكز العالمية في هذا المجال.

وأوضح الدكتور قسومة أن السماعات العظمية المستخدمة في هذه العملية يمكن من خلالها معالجة العديد من الحالات المرضية مثل الصمم العميق في طرف واحد، ووجود تشوهات في الأذن الخارجية، حيث تقوم هذه السماعات بتوصيل الصوت مباشرة إلى الأذن الداخلية، كما يمكن استخدامها عند وجود مشكلات في الأذن الوسطى مثل الالتهابات المزمنة أو عمليات سابقة على الأذن الوسطى كعمليات الخشاء.

عملية قليلة المضاعفات

وقال الدكتور قسومة إن استخدام مثل هذا النوع من العمليات تمتاز بقلة المضاعفات السلبية إن لم تكن معدومة، وعدم حاجة المريض لفترة طويلة للتعافي، كما يمكن الحصول على النتائج المطلوبة مع الحفاظ على الجانب الجمالي، حيث يمكن إخفاء القطعة الخارجية للجهاز تحت الشعر.

وأوضح أن الجهاز المستخدم في العملية يتكون من قطعتين داخلية يتم زراعتها أثناء العملية، وخارجية تلتصق على الأذن الداخلية بمغناطيس، حيث يتم نقل التنبيهات الصوتية للقطعة الداخلية من خلال تنبيهات كهربائية التي تتحول إلى اهتزازات ميكانيكية.

وأوضح الدكتور قسومة أن إجراء مثل هذا النوع من العمليات يجب أن يسبقه إجراء تصوير طبقي محوري للمرضى لإختيار المكان الأنسب لزراعة السماعات العظمية.

ومن جانبه أكد الدكتور محمد فوزي أخصائي أمراض السمع والتوازن على الإمكانات المتطورة التي يتمتع بها مستشفى دبي، حيث يوجد مختبر متطور جداً للسمع والتوازن، ويتم فيه إجراء كل الاستقصاءات السمعية المتطورة، كما يتم برمجة الحلزون الصناعي والسماعات العظمية بعد العملية كما تجري فيه كل اختبارات التوازن، خصوصاً أنه يحتوي على أحدث الأجهزة والتقنيات العالمية المتطورة في هذا المجال والتي تخدم المرضى الذين يعانون من صعوبات السمع أو اضطرابات في التوازن.

وقال الدكتور عزيز الله جعفر رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى دبي، إن القسم لديه مركز متطور لزراعة القوقعة والمعينات السمعية يعمل به فريق طبي متكامل ومتخصص في هذا النوع من الجراحات، حيث تم إجراء عمليات زراعة القوقعة لأطفال قدموا من مصر والسودان واليمن وسوريا.

وأكد أن مستشفى دبي يقوم حالياً بإجراء كل عمليات جراحة الأذن المجهرية المعقدة والتي كان يتم إجراؤها سابقاً من قبل طبيب استشاري زائر أو خارج الدولة.