لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 22 Sep 2013 05:14 AM

حجم الخط

- Aa +

دبي: ارتفاع مضطرد في االطلب على عمليات التجميل

15 ألف رجل من الإماراتيين والمقيمين في الإمارات، طلبوا التجميل في العيادات والمراكز الخاصة في دبي العام الماضي بحسب تقرير لهيئة الصحة في دبي

دبي: ارتفاع مضطرد في االطلب على عمليات التجميل
الدكتور أنور دندشلي المختص بالأمراض الجلدية في المشفى السعودي الالماني

 اشار تقرير لهيئة الصحة في دبي إلى أن  15 ألف رجل من الإماراتيين والمقيمين في الإمارات، طلبوا التجميل في العيادات والمراكز الخاصة في دبي العام الماضي.

ويكشف التقرير تصاعف عدد هؤلاء عن العام 2011 حيث بلغ عددهم 7000 رجل. وباستفسار أريبيان بزنس عن التوجهات العامة في العمليات التجميلية هنا، يشير الدكتور أنور دندشلي المختص بالأمراض الجلدية في المشفى السعودي الالماني بالقول:"  لا شك ان الاهتمام بالمظهر و الاحتفاظ بجاذبية الشباب سمة من سمات السلوك الانساني المعاصر و قد يعود ذلك لطبيعة العلاقات الاجتماعية الحالية اذ نتعامل يوميا مع العديد من المراجعين بعلاقات عابرة سطحية و يكون بالتالي تقييمنا من المظهر لذلك لا غرابة ان تكون حظوظ العمل للأفضل شكلا.

 

 

اما الرغبة بالاحتفاظ بالشباب اوالعودة له فيمكن فهمه كون الشباب يعني الجمال و الصحة و البعد عن هاجس الموت المخيف و قد تكون هذه المفاهيم مدفونة في اللاشعور إلا انها تبقى موجهة للسلوك وهناك من يعتقد ان الافراد الاكثر حظا بالجمال هم اكثر رضا عن الذات و فرص النجاح بالعمل و بالزواج و الحياة عندهم اكبر عموما. ومن الراسخ ارتباط كلا الشباب و الجمال و هما مطلب واحد لمراجعينا و لعل الاجراءات التجميلية  المتبعة لكليهما واحدة وعن أكثر العمليات طلبا يجيب بالقول: "هناك العديد من الاجراءات التجميلية التي نقوم بها مثل حقن البوتكس (البوتولينيوم توكسين) : و هو يحقن في العضلات التعبيرية للوجه و يؤدي لإرخائها مما يبسط الجلد فوقها  ويزيل التجاعيد الناتجة عن شد العضلات هو مفيد لإزالة خطوط العبوس بين الحاجبين و خطوط الجبهة الافقية و خطوط جانبي العينين و غيرها.

 

وهناك أيضا المواد المالئة و هي مواد مشابهة لمواد تدخل في تركيب الجلد و تستخدم لملء التجاعيد والاخاديد التي يخطها الزمان كما تستخدم لتكبير الشفاه و الخدين، وهناك التقشير الكيماوي و الليزر : و تستخدم لتحسين طبيعة الجلد لاعطائه مظهر شبابي اكثر  وشكلا انعم و إزلة شوائب العمر ( خشونة و تصبغات)، كما تبرز إجراءات تجميلية مثل الترددات الاشعاعية وهي من التقنيات الجديدة التي تقوم على تسخين الانسجة العميقة للجلد و بالتالي شدها و قد تطورت هذه الاجهزة كثرا ولا زالت تتطور بما يقدم فائدة اكثر بتأثيرات جانبية اقل.

أماالعمليات الجراحية فهناك منها ما يجرى لاستئصال الانسجة المترهلة،وقد خف الطلب عليه بعد ظهور الاجراءات السابقة الاقل خطورة .و نحن في المشفى السعودي الألماني  عادة نستمع لمرضانا جيدا و نعرف رغباتهم وندرس حالتهم و نقترح الاجراء الافضل للهدف المطلوب للمريض و قد يحتاج المريض لأكثر من اجراء . و عادة حالة المريض هي المحدد الاهم للاجراء المطلوب و تكون المقاربة فردية .

وما هي أكثر العمليات التجميلية طلبا؟

الدكتور أنور دندشلي:"عموما فإن اكثر الاجراءات شيوعا  البوتوكس لانه اجراء بسيط غير عنيف (مجرد حقن دواء في الجلد ) و تأثيره يبدأ خلال ايام و نتائجه جيدة و تأثيراته الجانبية قليلة جدا و خاصة اذا ما تم بأيد خبيرة".

هل هناك مواسم معينة يرتفع فيها الطلب على عمليات محددة ؟

الدكتور أنور دندشلي: "نلاحظ زيادة طلب على الاجراءات التجميلية في بعض الاوقات مثل الاعياد و يراجع الكثير لنفس المطلب لمناسبات خاصة عندهم مثل حضور حفلات زفاف و غيرها"

ما هي نسبة العمليات التجميلية- الترميمية أو التعويضية (التي ينتج طلبها عن الحوادث أو الأمور الطارئة كالمرض وغيره؟.

الدكتور أنور دندشلي:" نسبة المراجعين لتجميل عيب ناتج عن مرض او حادث تشكل نسبة قليلة مقابل الاصحاء المراجعين للتجميل".

 من هم الأكثر طلبا لعموم العمليات التجميلية لديكم، الرجال أم السيدات؟

 الدكتور أنور دندشلي:"لاشك ان النساء هم الشريحة الغالبة المراجعين للتجميل الا انه من اللافت ان حوالي ربع المرضى من الرجال و بأعمار مختلفة".

هل هناك تبعات قانونية على إجراء تغييرات كبيرة في الوجه تستدعي إشراف أو إطلاع حكومي؟

الدكتور أنور دندشلي:"نحن لا نرى تبعات قانونية من الاجراءات المتبعة عندنا في المشفى السعودي الالماني اذ جل ما نقوم به هو اجراءات ليس فيها شطط (لمسة حمال و شباب ضمن المظهر الطبيعي ) و عادة يوقع المريض على موافقة تتضمن  ان الاجراء المتبع يجرى بمحض إرادته و يتحمل تبعاته شأن اي اجراء طبي أو جراحي نقوم به كما هو التقليد المتبع في المشافي عموما".

كيف تتعاملون مع التوقعات العالية المسبقة لدى المرضى،وهل تواجهون مصاعب في تقبل بعض المرضى لنتائج العمليات التجميلية؟

الدكتور أنور دندشلي:" بعض المرضى يراجعون بتوقعات عالية او يحضرون صورا لبعض نجمات الفن أو الغناء و يطلبون ان نغيرهم بما يقارب النجمة المبينة او يطلبون شططا في اجراء معين كأن يطلبون شفاه كبيرة جدا بما لا يصبح جميلا و هنا نناقش المريض و نوضح ابعاد الاجراء و عادة نصور المريض قبل الاجراء و بعده لنوضح له النتيجة فيما اذا احتج لاحقا , و بعض المرضى غير راضين عن داخل انفسهم  و يحسون بنقص قدراتهم و لا يقدرون انفسهم جيدا و تنقصهم الثقة و يسقطون عقدهم على اشكالهم الخارجية و يطالبوننا بتصليحها ليحسوا بالرضى عن الذات و غالبا ما تكون هذه الحقائق لاشعورية ، وهؤلاء لن يكونوا راضين بعد اي اجراء تجميلي  و من المهم كشف هؤلاء المرضى و تجنب الدخول في اجراءات تجميلية معهم .