لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 18 Sep 2013 04:58 AM

حجم الخط

- Aa +

العاهل السعودي: معالجة البدون مجاناً وعقوبات قصوى لغير الملتزمين

أمر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بمعالجة البدون مجاناً في جميع مستشفيات المملكة، ولا توجد إحصاءات رسمية للبدون في السعودية. 

العاهل السعودي: معالجة البدون مجاناً وعقوبات قصوى لغير الملتزمين
الملك عبدالله أمر بمعالجة البدون في السعودية مجاناً.

أصدر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود أمراً يقضي بمعالجة البدون (عديمي الجنسية) مجاناً في جميع مستشفيات المملكة العربية السعودية.

 

وجهت وزارة الصحة السعودية -وفقاً لصحيفة "الوطن" المحلية اليوم الأربعاء- جميع المستشفيات في المملكة باستقبال الحالات الطارئة لـ "عديمي الجنسية" مجاناً إلى حين استقرار حالتهم الصحية، ودعت إلى استمرار علاج هذه الفئة في المراكز الصحية والمستشفيات العامة، محذرة في الوقت ذاته كل من لا يتقيد بهذا القرار بإنزال أقسى العقوبات بحسب ما جاء في الأمر الملكي.

 

وأشار وزير الصحة عبد الله الربيعة في تعميم إلى مضمون الأمر السامي رقم 28729 وتاريخ 27/7/1434 هـ المشار فيه إلى خطاب هيئة حقوق الإنسان، وتضمن طلب السماح لـ "عديمي الجنسية "بالعلاج المجاني في المستشفيات والمراكز الصحية والتعليم في المدارس الحكومية، إضافة إلى برقية وزارة الصحة، التي تفيد بأن الحالات الإسعافية والحرجة يتم استقبالها وعلاجها لحين استقرارها في جميع المرافق الحكومية والخاصة.

 

وأفاد التعميم بأن الأمر الملكي قضى بالتأكيد على جميع المستشفيات بقبول الحالات الطارئة، وأن من لا يتقيد بذلك سيعرض نفسه لأقسى العقوبات، مشيراً إلى أن وزارة الصحة ترى استمرار علاج فئة "عديمي الجنسية" في المراكز الصحية والمستشفيات العامة.

 

ولفت التعميم أيضاً إلى برقية وزارة الداخلية رقم 110193 وتاريخ 1433/7/10، التي تكفل العلاج لكل إنسان في الإسعاف والحالات الطارئة، على أن يكون لديه إثبات شخصية، وإن لم يكن لديه على أن تبلغ الجهات المختصة حتى تكمل ما يلزم نحوه، فيما اشترطت وجود إثبات شخصية رسمية في الحالات غير العاجلة أو التي لا تحتاج معالجة سريعة، مشددة على ضرورة إبلاغ الجهات الأمنية عمن لا يتوفر لديه إثبات شخصية لاتخاذ ما يلزم نحوه وإبلاغ الجهات الأمنية عنه والتنسيق معها بشأنه، إضافة إلى توفير الرعاية الصحية لكل محتاج.

 

وينتشر "البدون" في أغلب دول الخليج الثرية، إلا أنهم في السعودية -أكبر دولة خليجية من حيث المساحة والسكان- فإن فالمتاح من المعلومات والبيانات العامة شحيح ولا يرد ذكرهم كثيرا في تعليقات وسائل الإعلام.

 

والموقف في السعودية -وفقاً لمراقبين- يتناقض بشدة مع موقف عشرات الآلاف من البدون الذين يعيشون في دول الخليج المجاورة والذين حصلوا على اهتمام جديد في دعوات للإصلاح بعد موجة انتفاضات الربيع العربي.

 

ومثلهم في ذلك مثل المهاجرين غير الشرعيين لا يملك البدون وثائق الهوية التي تمنح للمواطنين السعوديين والتي تتيح لهم الحصول على الخدمات الحكومية كالرعاية الصحية المجانية والتعليم والوظائف الحكومية أو الوثائق التي تمنح للأجانب المقيمين.

 

لكن البدون يحصلون على أوراق هوية مؤقتة يجب تجديدها كل خمس سنوات.

 

وبعض هؤلاء البدون ينحدرون من أجداد ينتمون إلى قبائل لم تكن مسجلة رسمياً عندما وضعت الحدود الحديثة للسعودية القرن الماضي. وهاجر البعض الآخر إلى السعودية بعد إنشاء الدولة بحثاً عن نصيب في الثروة النفطية بعد أن تخلصوا من هوياتهم الأصلية.

 

ولا توجد إحصاءات رسمية لعدد العرب البدون في السعودية لكن الأمم المتحدة تقول إن عددهم حوالي 70 ألفاً في العالم كله بينما يقول بعض النشطاء إن العدد أكثر من ذلك بكثير.

 

وقال أحد البدون وينتمي إلى قبيلة عنيزة الكبيرة التي تسكن السعودية والعراق والكويت لرويترز -مؤخراً- إنه لا يستطيع ركوب طائرة أو الحصول على رخصة قيادة ولا يمكنه فتح حساب بنكي أو امتلاك منزل أو شركة.

 

وذكر الرجل الذي يعيش في حي النديم في العاصمة الرياض حيث يعيش الكثير من البدون إنه لا يرغب في نشر اسمه لأنه يخشى أن يهدد ذلك محاولاته للحصول على عمل والحصول على الخدمات الحكومية.

 

وأوضح أن أقاربه اضطروا لتسجيل ممتلكاتهم بأسماء أصدقاء أو شركاء سعوديين.