لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 15 Sep 2013 09:12 PM

حجم الخط

- Aa +

طفلة سعودية تصل أمريكا بعد اعتراف وزارة الصحة بخطأ حقنها بالكيماوي

الطفلة السعودية راما عبد الله المحيميد المعروفة بـ "ضحية الكيماوي" وصلت إلى الولايات المتحدة بغرض علاجها بعد تلقيها حقنة كيماوية نتيجة خطأ طبي اعترفت به وزارة الصحة السعودية لاحقاً.

طفلة سعودية تصل أمريكا بعد اعتراف وزارة الصحة بخطأ حقنها بالكيماوي
راما عبدالله المحيميد ضحية الكيماوي.

وصلت طفلة سعودية إلى الولايات المتحدة بغرض العلاج إثر تلقيها علاجاً كيماوياً نتيجة خطأ طبي اعترفت به وزارة الصحة السعودية.

 

وأكدت صحيفة "عكاظ" اليوم الأحد وصول راما عبد الله المحيميد (5 سنوات) إلى الولايات المتحدة للعلاج في احد المستشفيات هناك، بعد أن صدر أمر ملكي لعلاجها بعد تعرضها إلى خطأ طبي بحقنها بالكيماوي في مركز الأورام بمنطقة القصيم نتيجة لخطأ من قبل مختبر مستشفى الملك فهد التخصصي في مدينة بريدة مركز المنطقة، حيث أبدلت الاستشارية المختصة في المختبر العينة التي كانت لراما بعينة لشاب اسمه "رامي".

 

وقال والد راما، يوم الأربعاء الماضي، إنهم قابلوا طبيبة أمريكية بمجرد وصولهم الولايات المتحدة، والتي استمعت منهم إلى شرح عن الحالة إلى جانب إطلاعها على التقارير الطبية المرفقة مع الحالة، موضحاً أن الطبيبة بدت متأثرة من حجم الخطأ وحالة راما قبل وبعد الخطأ.

 

وتنشر الصحف المحلية في السعودية بين الحين والآخر أخباراً تتحدث فيها عن أخطاء طبية يتعرض لها مواطنين سعوديين.

 

وقال والد راما إن اللجنة المختصة بالتحقيق في الخطأ الطبي والتي تم تشكيلها من صحة القصيم، أبلغته أن الخطأ الذي تعرضت له ابنته حمل الخطأ فيه لمستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة بنسبة 70 بالمئة فيما حمل مختبر مستشفى الولادة والأطفال ما نسبته 30 بالمئة.