لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 27 May 2013 04:11 AM

حجم الخط

- Aa +

شكوى سعودية من ابتزاز طبي لبراءة اختراع هولندي لفيروس

شكوى سعودية من التربح من خلال براءة اختراع هولندي لفيروس كورونا ستجبر الجهات الساعية إلى تطوير علاج لفيروس كورونا ، أن تدفع مبالغ كبيرة للاختبارات والعلاج

شكوى سعودية من ابتزاز طبي لبراءة اختراع هولندي لفيروس
صورة أرشيفية

اشارت صحيفة نيو سيانتست إلى شكوى سعودية من براءة اختراع هولندي لفيروس كورونا ستجبر الجهات الساعية إلى تطوير علاج لفيروس كوروناMERS، أن تدفع مبالغ كبيرة لعمل اخبارات أو علاج له رغم قيام هزلندي بتهريبه من السعودية بغرض تحقيق أرباح من وراء المرض.

وكان زياد ميمش وكيل وزارة الصحة السعودية قدأكدأمام المؤتمر السنوي لمنظمة الصحة العالمية، أن أخذ أحد الباحثين عينة من السعودية إلى مركز "إيراسموس" الطبي في هولندا دون تصريح ليحصل معمل "إيراسموس" في روتردام على براءة الاختراع بشأن عملية تخليق الفيروس، وهو ما يعني أن أي شخص يحاول استخدام طريقتهم في دراسة الفيروس يجب أن يدفع مقابلاً مادياً للمعمل".

 

وقال مميش "إن براءة الاختراع أخرت تطوير أدوات التشخيص والاختبارات المصلية للفيروس"، وأضاف "أرسل الفيروس خارج البلاد، ووضعت عليه حقوق للملكية الفكرية، ووقعت عقود مع شركات الأمصال وشركات الأدوية المضادة للفيروسات، ومن ثم أصبحت هناك اتفاقيات يجب أن توقع عليها أي جهة يمكنها استخدام الفيروس"، مضيفاً أن "هذا يجب ألا يحدث".

   

 واشارت الدكتورة مارغريت تشان المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية ردا على مميش أنه يجب معالجة ذلك والتوصل إلى اتفاق فلا يجوز لحقوق الملكية الفكرية أن تعيق الصحة العامة.

ورد باحثون هولنديون في مركز إيراسموس" في روتردام أن براءة الاختراع لا تعيق تطوير السعودية لاختبارت كشف الفيروس الذي يتسبب بأعراض تنفسية Middle Eastern Respiratory Syndrome (MERS) ، وقام الهولنديون بتطوير اختبارات للفيروس ولعلاج له وهي ضرورية لتتبع انتشاره، وقالوا أنهم أرسلوا الفيروس لأربعين مختبرا تقوم هذه بتطوير اختباراتها الخاصة له ولا يمانع هؤلاء بحسب قولهم إرسال الفيروس لأي مختبر يضمن التعامل الآمن معه.  وتم التبليغ عن وقوع 44 حالة إصابة بالفيروس حول العالم مع وفاة 20 شخصا من المصابين، وزعم آب اوسترهاوس Ab Osterhaus رئيس  الفريق الطبي الهولندي في المختبر المذكور أنه قدم للسعودية  الاختبارات للفيروس إلا أن السعودية لم ترد .

لكن ميمش أشار لرويترز أنه تم عمل  براءة اختراع للفيروس ووقعت عقود مع شركات الأمصال وشركات الأدوية ولذلك أصبح هناك اتفاقية قياسية لنقل المواد وهي تقيد ما يمكن لمزودي المواد البيولوجية ومتلقيها وما لا يمكنهم القيام به.

ورغم أن تسجيل براءة اختراع الفيروس يبدو تربحا من أزمة إلا أن كل المختبرات الطبية التي تكتشف الفيروسات تقوم بتسجيل براءة اختراع لتسلسل بنية الفيروس sequences.

وأشار الباحث رون فوتشير الذي كشف الفيوس أنه لن يكون على السعودية دفع عوائد مبيعات الاختبار لمختبر روتردام إلا في حال بدأت السعودية ببيع الاختبار لقاء مبالغ كبيرة لباقي دول العالم.  

وحتى وقتها يمكن للسعودية أن تطالب بحقوق ملكية الفيروس بحسب اتفاقية التنوع البيولوجي التي تمنح الدول ملكية مواردها الجينية، رغم أنه ليس من الواضح كيف تطبق تلك الاتفاقية على الفيروسات.

ومع وفاة نصف المصابين تقريبا لا يتوفر حاليا علاج سوى الريبافين  anti-virals ribavirin   و interferon-alpha 2b بحسب صحيفة الطب الفيروسي.

وتشير مصادر طبية أن أعراض المرض تشبه الانفلونزا وينتشر المرض بعد التعرض لشخص مصاب لقرابة 15 دقيقة ويبدأ بعد عشرة أيام من العدوى على شكل حمى والتهاب تنفسي.