لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 16 May 2013 04:50 AM

حجم الخط

- Aa +

منظمة الصحة تسجل انتقال الفيروس التاجي من مرضى إلى عاملي صحة بالسعودية

قالت منظمة الصحة العالمية إنه بالرغم من إصابة عمال في الرعاية الصحية في الأردن في السابق بالفيروس التاجي، فإن حالتي السعودية هما أول دليل واضح على انتقال الفيروس من مرضى مصابين.  

منظمة الصحة تسجل انتقال الفيروس التاجي من مرضى إلى عاملي صحة بالسعودية
حالتي السعودية هما أول دليل واضح على انتقال الفيروس من مرضى مصابين.

قالت منظمة الصحة العالمية إن عاملين اثنين بالرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية أصيبا بفيروس قاتل مشابه للالتهاب الرئوي الحاد (سارز) بعدما انتقل إليهما الفيروس من مرضى يعالجانهم وهو أول دليل على حدوث مثل هذه العدوى داخل مستشفى.

 

والفيروس الجديد الذي يعرف باسم الفيروس التاجي الجديد من نفس عائلة الفيروسات التي تسبب نزلات البرد الشائعة وفيروس سارز الذي ظهر في آسيا العام 2003.

 

وقالت المنظمة التي تتخذ من جنيف مقراً في نشرة عن المرض في وقت متأخر يوم أمس الأربعاء إن "هذه هي المرة الأولى التي يجري فيها تشخيص عاملين في الرعاية الصحية كمصابين بالفيروس التاجي بعد مخالطة مرضى".

 

وقالت المنظمة إن العاملين هما رجل عمره 45 عاماً، وأصيب بالمرض في الثاني من مايو/أيار الجاري وهو في حالة حرجة الآن، وامرأة عمرها 43 عاماً، وأصيبت بالعدوى يوم 8 من مايو/أيار وحالتها مستقرة.

 

وسجلت فرنسا أيضاً حالة على الأرجح للعدوى داخل مستشفى لكنها كانت من مريض إلى مريض اشتركا معاً في غرفة واحدة ليومين.

 

وقال خبراء من منظمة الصحة العالمية يزورون السعودية للتشاور مع السلطات بشأن ظهور المرض يوم الأحد الماضي إن الفيروس قد ينتقل على ما يبدو على الأرجح بين البشر لكن بعد مخالطة مطولة وملاصقة.

 

وقالت المنظمة في نشرتها إنه بالرغم من إصابة عمال في الرعاية الصحية في الأردن في السابق بالفيروس التاجي، فإن حالتي السعودية هما أول دليل واضح على انتقال الفيروس من مرضى مصابين.

 

وقالت "يجب على منشآت الرعاية الصحية التي توفر الرعاية للمرضى الذين يشتبه أنهم مصابون بالفيروس التاجي اتخاذ الإجراءات الكافية لتقليل خطر انتقال الفيروس إلى مرضى آخرين وعاملي الرعاية الصحية".