لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 25 Jul 2013 05:47 AM

حجم الخط

- Aa +

أول دراسة تكشف أسباب موت النحل بأعداد كبيرة

حددت دراسة أمريكية جديدة بعض أسباب موت النحل حيث ماتت قرابة 10 ملايين خلية نحل تبلغ قيمتها ملياري دولار أمريكي خلال الستة سنوات الماضية وعرفت بظاهرة انهيار مستعمرات النحل

أول دراسة تكشف أسباب موت النحل بأعداد كبيرة
مصدر الصورة: AP Photo/Ben Margot

حددت دراسة أمريكية جديدة بعض أسباب موت النحل حيث ماتت قرابة 10 ملايين خلية نحل تبلغ قيمتها ملياري دولار أمريكي خلال الستة سنوات الماضية وعرفت بظاهرة انهيار مستعمرات النحل "colony collapse disorder) "CCD)..

وكشفت الدراسة  التي نشرت في صحيفة الأبحاث  PLOS ONE، وأجراها علماء في جامعة ميريلاند ووزارة الزراعة الأمريكية أن خليطا من مبيدات الحشرات ومبيدات الفطريات fungicides  التي تلوث غبار الطلع الذي تجمعه النحل لتغذية خلاياها هو سبب موتها.

تظهر نتائج الدراسة سبب موت أعداد كبيرة من النحل رغم أنها لا تفسر تماما الموت الفوري لكامل مستعمرة النحل.  ولدى جمع الباحثين لغبار الطلع من خلايا النحل وإطعامه لنحل سليم فقدت بعدها هذه النحلات قدرتها على مقاومة الإصابة بطفيليات دقيقة اسمها Nosema ceranae والتي عرف سابقا دورها الفتاك في موت النحل لكن لم يكن يعرف كيف ترتبط مع المبيدات  في القضاء على النحل.

 

فقد وجد الباحثون أن غبار الطلع ملوث بمزيج من 9 مبيدات مختلفة من المبيدات الحشرية والطفيلية، رغم أن العلماء وجدوا 21 مادة كيماوية في عينة واحدة من غبار الطلع.

وحدد العلماء في الدراسة 8 مواد كيميائية ترتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالفطريات المميتة. وتضاعفت ثلاثة أضعاف احتمالات اصابة النحل بالفطريات عندما التهمت غبار طلع ملوث بمبيدات فطرية.

ولطالما اعتقد أن مبيدات الفطرية لا ضرر لها على النحل لأنها تقتل الفطريات ولا تؤثر على الحشرات في محاصيل مثل التفاح.

ويشير دينيس فان انجلسدورب المشرف على الدراسة إلى أنه هناك دليل ملموس أن المبيدات الفطرية بذاتها تؤثر على النحل مما يستدعي إعادة تقييم طريقة تصنيف هذه المواد الزراعية الكيميائية.

بدأت ظاهرة موت النحل عام 2006 ولا تزال تثير الذعر لدى مربي النحل و المزارعين، ففي الولايات المتحدة يتولى النحل تلقيح محاصيل تبلغ قيمتها 30 مليار دولار، ويخشى الأمريكيون من أن يقضي البرد الشديد في الشتاء القادم على معظم المحاصيل الزراعية.