لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 2 Jan 2013 03:25 AM

حجم الخط

- Aa +

دراسة بريطانية: "اللهاية" تعالج الشخير أيضا

كشفت صحيفة الديلي ميل البريطانية عن دراسة جديدة تشير إلى استخدام "اللهاية" فى العلاج من الشخير عند البالغين.

دراسة بريطانية: "اللهاية" تعالج الشخير أيضا
ما يقارب من 3 ملايين بريطاني قد استخدموا اللهاية

حتى وقت قريب، كانت "لهاية" الأطفال، تستخدم فقط فى محاولة لإسكات الرضع، عن الصراخ، حتى قامت صحيفة الديلي ميل، بالكشف عن دراسة حديثة، تشير إلى استخدام "اللهاية" فى العلاج من الشخير عند البالغين.

ووفقا لليوم السابع، قالت الصحيفة أنه يمكن لجهاز يشبه دمية للطفل المساعدة فى معالجة الشخير، وهو يعمل عن طريق سحب اللسان إلى الأمام أثناء النوم بحيث يتم الاحتفاظ بالشعب الهوائية واضحة، لافتة إلى أن اللهاية تستخدم قبل الذهاب إلى النوم مباشرة.

واللهاية هي غطاء بلاستيكية كبيرة على الجزء الأمامي من الأسنان ويحتفظ به فى مكان أثناء النوم – وهى تشبه مصاصة الأطفال الرضع.

ويضغط المريض عليها بحيث يهرب الهواء ويخلق فراغا، يمكن للجهاز، والذى هو نفس حجم دمية طفل عادي مساعدة العديد من الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم، ودخولهم فى حالة الشخير، وبالنسبة لمعظم الناس هذا لا يمثل مشكلة ولكن عند توقف التنفس أثناء النوم يؤدي إلى انهيار كامل للتنفس لمدة لا تقل عن عشر ثوان ويصدر النائم صوت "الشخير".

وتشير البحوث كما ذكرت صحيفة الديلي ميل إلى أن ما يقارب من 3 ملايين بريطاني قد استخدموها وجاءت بنتائج جيدة، فيما أكد ثلث المرضى على أنه يمكن استخدام الجهاز والاستغناء عنه في غضون 12 إلى 15 شهرا.